برّادات الجمال! صيحة جديدة في عالم انستاغرام هل هي موضة أم ضرورة؟

Ruba Nesly   |   30 - 06 - 2019

لا شك أن لتطبيق الإنستاغرام تأثير كبير على عالمنا، خاصة فيما يتعلّق بالصيحات الجمالية والأزياء. هناك الكثير من المصممين الذين يستوحون من موجات الموضة والصيحات التي تجتاح الإنستاغرام وكأنه عالم آخر يؤثّر ويتأثر خاصة من جماهير جيل الألفية الذي عاش ووعي على هذا التطبيق.

من بين الصيحات التي اجتاحت الإنستاغرام وعالم الجمال البرّادات الصغيرة الخاصّة بالمستحضرات الجمالية والعناية بالبشرة، إذ تبدوا تلك الأجهزة الصغيرة ذات التصميم المحبب على الشاشة الذكيّة واحدة من الأجهزة التي يجب الاستحواذ عليها للشعور بالتطوّر ومواكبة الموضة. ولكن السؤال هنا يقول: هل فعلاً يجب أن نضع مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة داخل البرّاد؟

 

أكثر من 70% من مستحضرات التجميل تجتاح إلى التبريد!

يقول المختصّون في مجال الجمال والعناية بالبشرة بأن المستحضرات الغنيّة بمضادات الأكسدة مثل السيروم الغني بفيتامين سي تحتاج إلى البرّاد والتبريد ليتوازن محتواها ولتحفظ لفترات أطول، مقارنة مع تلك التي تتعرض للحرارة أو الضوء. إضافة إلى المستحضرات المضادة للأكسدة الأخرى مثل تلك الغنيّة فيتامين سي والريتينول وفيتامين أ وفيتامين إي والنياسيناميد التي تعمل كمستحضرات مكافحة للشيخوخة.

إضافة إلى المستحضرات المصنوعة من المكونات الطبيعية والعضوية، أما تلك التي تحتوي على الزيوت فلا يتم تبريدها باستخدام برّاد الجمال صغير الحجم. بينما يستحسن تبريد جميع المستحضرات التي تعنى بتخفيف الانتفاخ حول العينين، أو حتى الماسكات وبخّاخات الوجه المنعشة، بينما أظهرت أبحاث أخرى أن هناك بعض العطور وأطلية الأظافر يستحسن إبقاءها في أجواء باردة بعيداً عن النور والحرارة.

 

لا تتعجبي من أن البعض أيضاً يلجأ إلى وضع بعض أدوات التجميل مثل كرة التدليك المعدنية الخاصة بالعينين داخل البرّاد، وكريمات العيون.

أما عن البرّادات فيتوفر منها الكثير بأحجام صغيرة، وألوان مناسبة لصور الإنستاغرام والمستحضرات الجمالية التي تأتي بألوان أنثوية جميلة وتأتي سهلة الحمل والتنقيل، بينما البعض يضعها في غرف النوم أو الحمّامات الكبيرة أو إلى جانب خزانة المكياج والمرآة.  أما عن الشركات المصنّعة لها فهي متعددة مثل شركة Beauty Fridge™  و NUDIE GLOW

الأوسمة