شاعرية الوقت مع رئيس مجلس إدارة دار Van Cleef & Arpels نيكولا بوس

editorarabia   |   06 - 02 - 2019

قدمت‭ ‬دار‭ ‬Van Cleef & Arpels‭ ‬آخر‭ ‬ابتكاراتها‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الساعات‭ ‬ضمن‭ ‬حفل‭ ‬عالمي‭ ‬كبير‭ ‬أقامته‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭. ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المناسبة،‭ ‬أجرينا‭ ‬حديثاً‭ ‬مع‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬الدار،‭ ‬نيكولا‭ ‬بوس،‭ ‬الذي‭ ‬أطلعنا‭ ‬على‭ ‬الأسباب‭ ‬التي‭ ‬تجعل‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬القطع‭ ‬الجديدة‭ ‬تحفاً‭ ‬فريدة‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الساعات‭ ‬الفاخرة‭. ‬

لماذا‭ ‬اخترتم‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬ابتكاراتكم‭ ‬الحديثة؟

زرت‭ ‬جامعة‭ ‬الشارقة‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬ورأيت‭ ‬القبة‭ ‬السماوية‭ ‬التي‭ ‬أعتقد‭ ‬أنها‭ ‬مميزة‭ ‬جداً‭. ‬وعندها‭ ‬فكرنا‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نقيم‭ ‬حدثاً‭ ‬هناك‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬ما‭.‬‭ ‬لقد‭ ‬أصبح‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬سوقاً‭ ‬رئيسياً‭ ‬بالنسبة‭ ‬لنا،‭ ‬وحضورنا‭ ‬القوي‭ ‬هنا‭ ‬مهم،‭ ‬كضورنا‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬واليابان‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭. ‬

ما‭ ‬الذي‭ ‬يجعل‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المجموعة‭ ‬مميزة؟‭ ‬

نقطة‭ ‬البداية‭ ‬كانت‭: “‬ما‭ ‬الذي‭ ‬يذهلنا‭ ‬عند‭ ‬النظر‭ ‬الى‭ ‬السماء؟‭” ‬بالطبع،‭ ‬التحركات‭ ‬والألوان‭ ‬والضوء‭. ‬سألنا‭ ‬أنفسنا‭ ‬كيف‭ ‬يمكننا‭ ‬دمج‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬ساعة‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬عنصر‭ ‬المفاجأة‭ ‬والمرح‭. ‬هذه‭ ‬المجموعة‭ ‬تكريم‭ ‬للرؤية‭ ‬الشاعرية‭ ‬للفلك‭ ‬والساعات‭ ‬الفلكية‭. ‬ما‭ ‬نحاول‭ ‬أن‭ ‬نقوم‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬المجوهرات‭ ‬والساعات‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬نلتزم‭ ‬بالتقاليد‭ ‬وأن‭ ‬نتخطاها‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬عينه‭. ‬تعتبر‭ ‬الساعات‭ ‬الفلكية‭ ‬كلاسيكية،‭ ‬ولكننا‭ ‬هنا‭ ‬جمعنا‭ ‬بين‭ ‬هذه‭ ‬التقاليد‭ ‬ورؤيتنا‭ ‬المختلفة‭. ‬وجدنا‭ ‬أن‭ ‬الكواكب‭ ‬رائعة،‭ ‬وبما‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬جداً‭ ‬أن‭ ‬نراها‭ ‬اخترنا‭ ‬أن‭ ‬نأتي‭ ‬بكل‭ ‬هذه‭ ‬المشاعر‭ ‬ونعبر‭ ‬عنها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ساعة‭ ‬نحاول‭ ‬ابتكارها‭. ‬هذه‭ ‬القطع‭ ‬شخصية‭ ‬للغاية،‭ ‬فالنجوم‭ ‬التي‭ ‬تضيء‭ ‬الساعة‭ ‬هي‭ ‬نجوم‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬الأبراج‭ ‬الفلكية‭ ‬الخاصة‭ ‬بالأشخاص‭. ‬

لمن‭ ‬تقدمون‭ ‬هذه‭ ‬المجموعة؟‭ ‬

لأشخاص‭ ‬غير‭ ‬عاديين‭ ‬نظراً‭ ‬لعلاقة‭ ‬المجموعة‭ ‬بالفلك‭. ‬لدينا‭ ‬العملاء‭ ‬الذين‭ ‬يجمعون‭ ‬الساعات،‭ ‬والعملاء‭ ‬الذين‭ ‬يأتون‭ ‬من‭ ‬عالم‭ ‬المجوهرات‭ ‬والفنون‭ ‬الابداعية،‭ ‬وأولئك‭ ‬الذين‭ ‬يبحثون‭ ‬عن‭ ‬القطع‭ ‬الجميلة‭ ‬المصنوعة‭ ‬من‭ ‬المجوهرات‭. ‬كما‭ ‬لدينا‭ ‬بعض‭ ‬العملاء‭ ‬الذين‭ ‬يبحثون‭ ‬عن‭ ‬قطع‭ ‬محددة‭. ‬إذن‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬فئة‭ ‬معينة‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭. ‬

ما‭ ‬هو‭ ‬سر‭ ‬نجاح‭ ‬Van Cleef & Arpels؟‭ ‬

نحاول‭ ‬أن‭ ‬نقدم‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬منطقي‭ ‬بالنسبة‭ ‬لنا‭. ‬أؤمن‭ ‬بالقصص‭ ‬والالهام‭. ‬ففي‭ ‬النهاية‭ ‬نحن‭ ‬نقدم‭ ‬قطعاً‭ ‬غير‭ ‬ضرورية‭ ‬في‭ ‬حياتنا،‭ ‬لذلك‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نجد‭ ‬أسباباً‭ ‬منطقية‭ ‬للعملاء‭ ‬لاقتنائها‭. ‬نحتاج‭ ‬الى‭ ‬عنصري‭ ‬المفاجئة‭ ‬والرغبة‭. ‬لا‭ ‬يمكننا‭ ‬أن‭ ‬نبيع‭ ‬الساعات‭ ‬والمجوهرات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬حملة‭ ‬تسويقية‭ ‬فقط،‭ ‬علينا‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬قصة‭ ‬وعواطف،‭ ‬وتقديم‭ ‬أجمل‭ ‬القطع‭ ‬على‭ ‬الاطلاق‭. ‬وبالطبع‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬لدينا‭ ‬قصة،‭ ‬وذلك‭ ‬موجود‭ ‬دائماً،‭ ‬فهنالك‭ ‬مجموعة‭ ‬معينة‭ ‬من‭ ‬العملاء‭ ‬ستكون‭ ‬مهتمة‭. ‬

هل‭ ‬تظن‭ ‬أن‭ ‬عالم‭ ‬صناعة‭ ‬الساعات‭ ‬يتغير،‭ ‬وكيف‭ ‬سيؤثر‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬منصات‭ ‬كـSIHH؟‭ ‬

هذا‭ ‬المجال‭ ‬في‭ ‬تطور‭ ‬دائم‭ ‬بالتأكيد‭. ‬نحن‭ ‬غير‭ ‬موجودين‭ ‬في‭ ‬الصالون‭ ‬العالمي‭ ‬للساعات‭ ‬الفاخرة‭ ‬لسبب‭ ‬واحد‭ ‬وهو‭ ‬أننا‭ ‬شركة‭ ‬تعتمد‭ ‬البيع‭ ‬بالتجزئة‭ ‬وليس‭ ‬بالجملة‭. ‬ولكنني‭ ‬أشجع‭ ‬هذا‭ ‬الحدث‭ ‬وأعتقد‭ ‬أنه‭ ‬يتطور‭. ‬

هل‭ ‬تعتقد‭ ‬أن‭ ‬الافراط‭ ‬في‭ ‬نشر‭ ‬المنتج‭ ‬بطريقة‭ ‬مبالغ‭ ‬فيها‭ ‬قد‭ ‬يقتل‭ ‬رغبة‭ ‬العملاء‭ ‬بالحصول‭ ‬عليه؟‭ ‬

هذا‭ ‬السؤال‭ ‬مهم‭ ‬جداً‭ ‬اليوم،‭ ‬وبصراحة‭ ‬لا‭ ‬أعرف‭.. ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬نوعية‭ ‬وحجما‭. ‬ليست‭ ‬كل‭ ‬طرق‭ ‬التواصل‭ ‬جيدة‭. ‬لذلك‭ ‬تميل‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬منصات‭ ‬حوار‭ ‬متنوعة‭. ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬نستطيع‭ ‬دائماً‭ ‬التحكم‭ ‬بالصورة‭ ‬التي‭ ‬تصل‭ ‬الى‭ ‬الناس‭ ‬ونوعية‭ ‬التواصل‭ ‬معهم‭ ‬بسبب‭ ‬الشخص‭ ‬الذي‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬المنتج‭ ‬أو‭ ‬العلامة‭ ‬التجارية،‭ ‬فهو‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬أي‭ ‬شخص‭. ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬ذلك‭ ‬صعباً‭ ‬وخطيراً‭ ‬وقاتلاً‭ ‬للرغبة‭. ‬ومن‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى‭ ‬إذا‭ ‬أتقننا‭ ‬حقاً‭ ‬عملية‭ ‬التواصل‭ ‬هذه‭ ‬والتحكم‭ ‬بها،‭ ‬هل‭ ‬هذا‭ ‬يقتل‭ ‬الرغبة؟‭ ‬لست‭ ‬متأكداً‭. ‬هذا‭ ‬يفرض‭ ‬عليك‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬أكثر‭ ‬دقة‭ ‬وثباتاً‭ ‬لأنك‭ ‬معروف‭ ‬أكثر‭. ‬لذلك‭ ‬أعتقد‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬إذا‭ ‬كنت‭ ‬تحت‭ ‬الضوء‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬تقل‭ ‬قدرتك‭ ‬على‭ ‬ارتكاب‭ ‬الخطأ‭. ‬

ما‭ ‬الذي‭ ‬ترغب‭ ‬بتحقيقه‭ ‬بعد‭ ‬في‭ ‬Van Cleef & Arpels؟‭ ‬

الكثير‭ ‬من‭ ‬الأشياء‭! ‬أنا‭ ‬سعيد‭ ‬جداً‭ ‬بالطريقة‭ ‬التي‭ ‬تتطور‭ ‬فيها‭ ‬الدار‭ ‬منذ‭ ‬العقد‭ ‬الماضي،‭ ‬وأعتقد‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬سيستمر‭ ‬ويعطي‭ ‬القوة‭ ‬والدفع‭ ‬لعالم‭ ‬الساعات‭ ‬والمجوهرات‭. ‬كما‭ ‬هناك‭ ‬مبادرات‭ ‬مهمة‭ ‬جداً‭ ‬بالنسبة‭ ‬لي،‭ ‬مثل‭ ‬L’ÉCOLE،‭ ‬مدرسة‭ ‬فان‭ ‬كليف‭ ‬أند‭ ‬آربلز،‭ ‬التي‭ ‬تسلط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬خبايا‭ ‬عالم‭ ‬المجوهرات‭ ‬التي‭ ‬أعتقد‭ ‬أنها‭ ‬مهمة‭ ‬جداً‭ ‬للمستقبل‭. ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬نلعب‭ ‬دوراً‭ ‬أكبر‭ ‬عندما‭ ‬يتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بالتعليم‭. ‬نحن‭ ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬نحافظ‭ ‬على‭ ‬الحرف‭ ‬اليدوية‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬البعيد‭ ‬ومواصلة‭ ‬دعم‭ ‬المواهب‭ ‬وتثقيفها‭. ‬نرغب‭ ‬بدعم‭ ‬المدارس‭ ‬المهنية‭ ‬واستقطاب‭ ‬المواهب‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الحرف‭ ‬اليدوية‭. ‬أعتقد‭ ‬أنه‭ ‬يمكننا‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬لعب‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬المهم‭ ‬جداً‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬الحياة‭ ‬اليومية‭ ‬للشركة‭.‬

أحدث‭ ‬ابتكارات‭ ‬الدار

LADY ARPELS PLANÉTARIUM

بعد‭ ‬أربع‭ ‬سنوات‭ ‬على‭ ‬إطلاق‭ ‬ساعة‭ ‬ميدنايت‭ ‬بلانيتاريوم،‭ ‬تعيد‭ ‬دار‭ ‬فان‭ ‬كليف‭ ‬أند‭ ‬آربلز‭ ‬تصميم‭ ‬هذا‭ ‬الإبداع‭ ‬الأيقوني‭ ‬لتقدّم‭ ‬نسخة‭ ‬خاصة‭ ‬بالنساء‭ ‬تثري‭ ‬عالم‭ ‬الفلك‭ ‬الشاعري‭ ‬أو‭ ‬بويتيك‭ ‬أسترونومي‭. ‬تتميز‭ ‬الساعة‭ ‬الجديدة‭ ‬بتصميم‭ ‬جمالي‭ ‬مرهف‭ ‬وحركة‭ ‬أوتوماتيكية،‭ ‬طوّرت‭ ‬حصرياً‭ ‬للدار‭. ‬ترسم‭ ‬ساعة‭ ‬ليدي‭ ‬آربلز‭ ‬بلانيتاريوم‭ ‬الشمس‭ ‬والكواكب‭ ‬الأقرب‭ ‬إليها‭: ‬عطارد‭ ‬والزهرة‭ ‬وأخيراً‭ ‬الأرض،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الكوكب‭ ‬الصناعي‭ ‬الطبيعي‭: ‬القمر‭. ‬كل‭ ‬مجسّم‭ ‬فلكي‭ ‬يتحرّك‭ ‬بسرعته‭ ‬الفعلية،‭ ‬فيدور‭ ‬عطارد‭ ‬حول‭ ‬ميناء‭ ‬الساعة‭ ‬خلال‭ ‬88‭ ‬يوماً،‭ ‬بينما‭ ‬يستغرق‭ ‬كوكب‭ ‬الزهرة‭ ‬224‭ ‬يوماً‭ ‬والأرض‭ ‬365‭ ‬يوماً‭ ‬للدوران‭ ‬حوله‭. ‬كما‭ ‬تضم‭ ‬هذه‭ ‬القطعة‭ ‬ابتكاراً‭ ‬رئيسياً‭ ‬حيث‭ ‬يدور‭ ‬القمر‭ ‬حول‭ ‬الأرض‭ ‬خلال‭ ‬29‭.‬5‭ ‬يوماً‭ ‬ليكمّل‭ ‬رقصة‭ ‬الباليه‭ ‬الفلكية،‭ ‬التي‭ ‬تتجلّى‭ ‬على‭ ‬ميناء‭ ‬الساعة،‭ ‬يوماً‭ ‬بعد‭ ‬يوم‭. ‬أما‭ ‬اختيار‭ ‬الكواكب،‭ ‬فهو‭ ‬مشبّع‭ ‬بالرمزية‭ ‬الأنثوية‭ ‬خصوصاً‭ ‬فيما‭ ‬يتعلّق‭ ‬بكوكبي‭ ‬الزهرة‭ ‬والقمر،‭ ‬ويتماشى‭ ‬مع‭ ‬الحرفية‭ ‬العالية‭ ‬المستخدمة‭ ‬لاعتماد‭ ‬مقاييس‭ ‬ساعة‭ ‬تناسب‭ ‬معصم‭ ‬المرأة‭. ‬يضم‭ ‬هيكل‭ ‬ساعة‭ ‬ليدي‭ ‬آربلز‭ ‬قطر‭ ‬28‭ ‬ملم‭ ‬و1ات‭ ‬العروة‭ ‬والتاج‭ ‬المرصعين‭ ‬بالماس،‭ ‬حركة‭ ‬أعيد‭ ‬تصميمها‭ ‬لهذا‭ ‬الحجم‭ ‬الأصغر‭ ‬بوحدة‭ ‬حصرية،‭ ‬تم‭ ‬تطويرها‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬كريستيان‭ ‬فان‭ ‬دير‭ ‬كلاو‭. ‬ويثري‭ ‬مشهد‭ ‬الكواكب‭ ‬على‭ ‬ميناء‭ ‬الساعة‭ ‬شهاب‭ ‬من‭ ‬الذهب‭ ‬المطلي‭ ‬بالروديوم،‭ ‬يدلي‭ ‬بالوقت‭ ‬بأناقة‭ ‬شاعرية‭. ‬على‭ ‬الوجه‭ ‬الخلفي‭ ‬للساعة،‭ ‬نجد‭ ‬فتحتين‭ ‬لعرض‭ ‬اليوم‭ ‬والشهر‭ ‬والسنة،‭ ‬محاطة‭ ‬كلتاهما‭ ‬بأجواء‭ ‬ساحرة‭. ‬يتوفّر‭ ‬سواران‭ ‬لتتماشى‭ ‬الساعة‭ ‬مع‭ ‬كافة‭ ‬المناسبات‭: ‬الأول‭ ‬من‭ ‬جلد‭ ‬التمساح‭ ‬اللماع‭ ‬يتوافق‭ ‬مع‭ ‬ميناء‭ ‬الساعة،‭ ‬والثاني‭ ‬مرصّع‭ ‬بالماس‭ ‬بالكامل‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬تصميم‭ ‬يليق‭ ‬بالمجوهرات‭ ‬الفاخرة‭.‬

LADY ARPELS ZODIAC LUMINEUX

و MIDNIGHT ZODIAC LUMINEUX

تدعوكم‭ ‬مجموعة‭ ‬بويتيك‭ ‬أسترونومي‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬التناغم‭ ‬الأمثل‭ ‬مع‭ ‬الكون‭ ‬حيث‭ ‬تعيد‭ ‬إبداع‭ ‬تألّق‭ ‬النجوم‭ ‬مع‭ ‬سلسلة‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬اثني‭ ‬عشر‭ ‬تصميما‭ ‬لميدنايت‭ ‬زودياك‭ ‬لومينو،‭ ‬تم‭ ‬تجهيز‭ ‬كل‭ ‬واحد‭ ‬منها‭ ‬بوحدة‭ ‬حصرية‭ ‬للإضاءة‭ ‬عند‭ ‬الطلب‭. ‬تمّ‭ ‬تطوير‭ ‬هذه‭ ‬الحركة‭ ‬الميكانيكية‭ ‬ذات‭ ‬تعبئة‭ ‬أوتوماتيكية‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬عام‭ ‬2016‭ ‬لساعة‭ ‬ميدنايت‭ ‬نوي‭ ‬لومينوز،‭ ‬وهي‭ ‬الآن‭ ‬تضيء‭ ‬الأبراج‭ ‬الغربية‭ ‬الاثني‭ ‬عشر‭. ‬

تعود‭ ‬أصول‭ ‬إضاءة‭ ‬ساعات‭ ‬ميدنايت‭ ‬زودياك‭ ‬لومينو‭ ‬الأخّاذة‭ ‬إلى ظاهرة‭ ‬معروفة‭ ‬باسم‭ ‬كهربائية‭ ‬ضغطية،‭ ‬شكّلت‭ ‬موضوع‭ ‬دراسة‭ ‬منذ‭ ‬القرن‭ ‬الثامن‭ ‬عشر،‭ ‬وتشير‭ ‬إلى‭ ‬قدرة‭ ‬بعض‭ ‬المواد‭ ‬إلى‭ ‬تخزين‭ ‬شحنة‭ ‬كهربائية‭ ‬لدى‭ ‬تعرّضها‭ ‬إلى‭ ‬ضغوطات‭ ‬ميكانيكية‭. ‬تضمّ‭ ‬هذه‭ ‬الوحدة،‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تطويرها‭ ‬حصرياً‭ ‬لفان‭ ‬كليف‭ ‬أند‭ ‬آربلز،‭ ‬شفرة‭ ‬سيراميك‭ ‬تهز‭ ‬تحت‭ ‬تأثير‭ ‬حركة‭ ‬مرتديها،‭ ‬مما‭ ‬يؤدّي‭ ‬إلى‭ ‬توليد‭ ‬طاقة‭ ‬كهربائية‭ ‬بطريقة‭ ‬ميكانيكية‭. ‬ثم‭ ‬تستخدم‭ ‬هذه‭ ‬الطاقة‭ ‬لتوريد‭ ‬من‭ ‬4‭ ‬إلى‭ ‬6‭ ‬مصابيح‭ ‬LED‭: ‬وفي‭ ‬كبسة‭ ‬زر،‭ ‬تنير‭ ‬حبيبات‭ ‬الميناء‭ ‬الشفافة‭ ‬خلف‭ ‬وجه‭ ‬الساعة‭ ‬لحوالي‭ ‬ثلاث‭ ‬ثواني‭.‬

لا‭ ‬يمكن‭ ‬تحقيق‭ ‬هذه‭ ‬البراعة‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬الساعات‭ ‬سوى‭ ‬في‭ ‬محترفات‭ ‬ميرين‭ ‬لفان‭ ‬كليف‭ ‬أند‭ ‬آربلز‭. ‬منحوتة‭ ‬بدقة‭ ‬من‭ ‬الذهب‭ ‬الأبيض،‭ ‬تسطع‭ ‬علامات‭ ‬الأبراج‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬من‭ ‬الميناء‭ ‬الأزرق‭ ‬اللماع‭ ‬التي‭ ‬تذكّر‭ ‬بالسماء‭. ‬وفي‭ ‬كل‭ ‬كوكبة‭ ‬يتم‭ ‬تصوير‭ ‬نقاط‭ ‬عدّة‭ ‬بفضل‭ ‬حبيبات‭ ‬الميناء‭ ‬الرقيقة‭ ‬المصنوعة‭ ‬باليد‭ ‬والمرصعة‭ ‬بمنتهى‭ ‬البراعة‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬الساعة،‭ ‬يضاء‭ ‬البعض‭ ‬منها‭ ‬كنجوم‭ ‬حقيقية‭.‬