هكذا تجعل منزلك يتناغم مع روح الشهر الفضيل.. نصائح من خبيرة الديكور مي الحكيم  

ruba   |   20 - 04 - 2019

مع اقتراب شهر رمضان المبارك، تبدأ التحضيرات والإستعدادات لإستقبال أفراد العائلة والأقارب والأصدقاء لجمعات ولائم الإفطار والسحور. في هذا الشهر نغتنم الفرص لدعوة من أطال عنّا غيبته. لذا يبدو أن غرفة تناول الطعام من أهم الغرف في المنزل، وحان الوقت لتنظيمها وتجديدها وتزيينها بالديكورات الملائمة للشهر الكريم، ومعرفة اللوازم التي نحتاجها لإستكمال أناقة غرفة الطعام.

ومن هنا كان لا بد من استشارة خبير في فنون الديكور والتصميم الداخلي ليعطينا الأفكار اللازمة لغرفة طعام متكاملة تليق بشهر رمضان الكريم.  لذا استشرنا السيّدة مي الحكيم، خبيرة الديكور والتصميم الداخلي لدى شاتلز آند مور و KARE.

كيف نبتكر مساحات مستوحاة من روح شهر رمضان المبارك؟

 لا شيء يعبر عن رمضان أكثر من الفانوس التقليدي، فبالإمكان وضعه على طاولة الطعام أو على الأرض في إحدى زوايا غرفة المعيشة. في عام 2019 تتجه صيحات الديكور إلى استعمال الألوان القوية و النقوش المختلطة, و بالإمكان استغلال ذلك باعتماد الألوان الدافئة في اكسسوارات طاولة الطعام طيلة شهر رمضان المبارك.

شاتلز آند مور

ما هي أكثر الألوان التي تعكس أجواء الشهر الفضيل؟

 الألوان الأكثر تعبيرا عن أجواء الشهر الفضيل هي الأزرق الكحلي ممزوجا باللون الذهبي, فشهر رمضان يشتهر بالتجمعات العائلية خلال ساعات المساء بعد الإفطار و كذلك ممارسة العبادات ليلاً, لذلك إسقاط ألوان السماء ليلاً في ديكور المنزل يضفي شعوراً لطيفاً خلال الشهر الفضيل, كذلك الأمر بالنسبة لأطياف اللون البرتقالي الذي يرتبط بلون السماء وقت غروب الشمس الذي يعتبر من أهم الأوقات في أيام رمضان. 

Kare

Kare

كيف ننظم طاولة الطعام في أوقات الإفطار؟

إعداد طاولة الطعام في الشهر الفضيل يحمل متعة خاصة, من أهم النقاط في ترتيب الطاولة اعتماد أطقم صحون تحمل ألواناً و نقوشاً تعكس أجواء الشهر الفضيل, مع الابتعاد عن المغالاة في استخدام الإكسسوارات حيث تكثر الأطباق في شهر رمضان, و عليه يفضل استخدام قطع بسيطة تضفي جمالاً و لا تأخذ حيزاً كبيراً , أحد الأمثلة هي الفوانيس الصغيرة التي بالإمكان وضع شمعة صغيرة داخلها, أو مزهرية متوسطة الحجم تحوي أزهاراً طبيعية بألوان تعكس رمضان.