3 أساسيات في غرفة المعيشة يجب مراعاتها للحصول على أفضل وسائل الراحة

Ruba Nesly   |   31 - 03 - 2019

تعتبر غرفة المعيشة المكان الأكثر راحة في المنزل، لذا يسعى مصمموا الديكور لجعل هذه الغرفة بكل تفاصيلها الأكثر سهولة للتحرك والخدمات والراحة بالتأكيد.

في هذه الغرفة نمضي ساعات وساعات في الجلوس على الأريكة، أو مشاهدة التلفاز أو الأفلام التي نشاهدها في أوقات العطلات أو حتى إمضاء الأوقات المسليّة مع الأصدقاء.

ولكن هل تسائلتم إن كانت مقاييس غرفة المعيشة صحيحة؟ هل مكان التلفاز مناسب لمستوى ومنظور العينين؟ أم هل الإنارة كافية وألوانها صحيّة؟ هناك الكثير من الأسئلة التي نجيب عليها هنا لنحصل على غرفة معيشة صحيّة ومريحة بمقاييس عالمية:

مكان التلفاز : ينصح خبراء الديكون بأن يتم تثبيث التلفاز على ذات مستوى النظر من مكان الجلوس، وأن يكون في مكان تتواجد فيه القوابس الكهربائية بحيث يتم وصله مباشرة بالكهرباء دون تمديدات إضافية. إن كان التلفاز هو مركز جذب النظر فضعه في منتصف الغرفة وجعله مركز النظر والإهتمام. ولكن إن كان لديك قطعة أثاث أو عامل جاذب للنظر أقوى من التلفاز مثل رفوف أو نوافذ مضيئة، فحاول وضع التلفاز إلى جانب مركز الجذب بحيث يمكن رؤيته بشكل مريح دون أن يضارب أو يتباين مع القطع الأخرى الكبيرة في المنزل.

الإنارة المثالية: تلعب الإنارة دوراً مهمّاً في ديكور المنزل وراحته، خاصة في إنارة غرفة المعيشة. ينصح خبراء الديكور بأن تكون إنارتك دافئة، فيها الكثير من الترحيب بدلاً من أن تكون بيضاء باردة وكأنك في غرفة إنتظار في إحدى المستشفيات. لذا استبدل إنارتك بلمبات دافئة صفراء اللون بدلاً من النيون الأبيض.

أيضاً ركّز على قطعة إنارة فنّية واحدة تكون في أعلى السقف، إما متدلية من السقف أو ثابتة هناك، ولكن لا تعتمد عليها كثيراً في تأمين ما تريده من إنارة بل اعتمد على مصادر أخرى مثل الإنارة الأرضية أو الجدارية لتأمين مساحات فارغة في الغرفة. والأهم هو الإهتمام بشكل ووظيفة النور بآن واحد فالإنارة هي جزء من المفروشات في الغرفة وبنفس الوقت، عند اختيار النور بسبب شكله الجميل يجب أن نراعي أيضاً مدى وقدر الإنارة الذي يمكن أن يمنحنا إياه في الغرفة. ينصح أيضاً بعض مهندسوا الديكور بأن يتم تثبيت مرآة في الغرفة لزيادة الضوء المنبعث. بينما يقول آخرون بأن النور في الليل يجب أن يكون خافتاً بحيث ألا نخالف الطبيعة التي تظلم في الليل وتنير في النهار بفضل الشمس وليس الإنارة الإصطناعية.. وبهذا لا يؤثر سلباً على صحّة الإنسان.

اختيار الأريكة: هناك تصاميم لا تعد ولا تحصى من الأرائك والصوفات التي تأخذ أشكالاً متعددة ومتنوعة وتعكس مدارس في التصميم مثل التقليدية والكلاسيكية والمعاصرة والمؤقتة. لا شك أن اختيار الأريكة من أكثر الأمور صعوبة. ولكن ليس هناك قوانين وقواعد لإختيار الأريكة المثالية لغرفة معيشة مريحة. مع ذلك ينصح خبراء الديكور بأن تستثمر بتصميم جيد وإطار جميل، يجب أن تجرّب الصوفا أو الأريكة قبل أن تشتريها. وأن تقوم بقياسها جيّداً وتخيّلها في المنزل.. هناك الكثير من الأرائك التي تبدو صغيرة الحجم في صالة العرض بينما ستبدو ضخمة جداً بعد وضعها في الغرفة حتى وإن كان مقاسها مناسباً.

تأكد أيضاً من المواد التي صنعت منها الوسائد التي تأتي مع الأريكة هل هي من الريش الطبيعي أم من الألياف والفوم. إضافة إلى نوع القماش الذي صنعت منه الأريكة، هل هو قماش مريح؟ يبهت مع الوقت، هل هو سهل الغسيل والتنظيف ويسهل نزعه وتركيبه بسهولة؟