3 وجهات سياحية دافئة للهروب من العواصف الشتوية

editorarabia   |   06 - 01 - 2019

في الوقت الذي ننعم هنا في دبي بدفئ الطقس واعتدال المناخ، يشهد الكثير من سكان الشرق الأوسط عواصف ثلجية باردة وموجات من الصقيع، وللأسف لا يبدو الجميع من عشّاق الطقس البارد والملابس الشتوية الثقيلة. ولعل الحل الأمثل في هذه الأيام هو الهروب اختيار وجهات دافئة تنعم بنور الشمس، ونسمات عليلة.

إليكم 3 وجهات سياحية دافئة حول العالم، لتنعموا بالدفئ وتحملوا معكم أجمل الذكريات.

كوبا:

هنا الأمر لا يتعلق فقط بدفئ الطقس، في هذه المنطقة الكاريبية ستحظى بتجربة إستثنائية وفريدة، ليس فقط لأن الطقس معتدل والسماء زرقاء صافية، والبحر منعش مع أشعة شمس نضرة، بل أيضاً التناغم الرائع ما بين المعطيات التي تمنحها هذه البلاد، من التقاليد المترسخة إلى الموسيقى الجميلة وصولاً إلى السيارات القديمة والطعام اللذيذ المتنوع. ينصح خبراء السفر والترحال بقضاء بعض الوقت في العاصمة هافانا، ثم الإنتقال إلى مدينة ترينداد للحصول على بضع أيام إلى جانب البحر والشاطئ الجميل.

أمريكا الوسطى :

هناك سبع دول تمتد عبر أمريكا الوسطى ما بين أمريكا الشمالية والجنوبية، على الرغم من تاريخها المضطرب، إلا أنك يمكن أن تحصل على أفضل ما في هذه الإجازة بعد إجراء بعض الأبحاث، تتميز هذه المنطقة بدرجات حرارة مرتفعة وغيوم مطيرة، تجذب الطيورة الباحثة عن الشمس، بينما تتوزع المعابد التاريخية في غواتيمالا، بينما تبلغ درجات الحرارة في كرستاريكا الثلاثينات خاصة في شهر كانون الثاني، مما يجعلها الملاذ الأول لمن لا يعشق الثلج!

 

ريو دي جينيرو في البرازيل:

أفضل الأوقات لزيارة أشهر مدينة في البرازيل هو في فصل الشتاء، إنها مدينة الكرنفالات ريو دي جينيرو، احرص على زيارتها في شهر فبراير فهناك كرنفال فبراير الأسطوري، سيسحرك سكان البلاد فهم يعرفون كيف يجذبون إليهم السيّاح. اقض وقتك في إحدى حفلاتهم الصّاخبة، بينما تجوّل على امتداد شواطئها الشهيرة في كوباكابانا وايبانيما مع سكّانها المحليين.

ينصح خبراء السياحة بتجربة التلفريك لإلقاء نظرة لا تنسى على أعلى جبل Sugar Loaf وهناك اقترب من تمثال المسيح الفادي الهائل على جبل كوركوفادو.

إعداد: ربا نسلي