ANANTARA MAURITIUS يتصدر لائحة المنتجعات التي نود زيارتها

charline   |   18 - 04 - 2019

تدخل‭ ‬فنادق‭ ‬ومنتجعات‭ ‬وسبا‭ ‬أنانتارا‭ ‬قطاع‭ ‬الضيافة‭ ‬الفاخر‭ ‬في‭ ‬جزيرة‭ ‬موريشيوس‭ ‬المتألّقة‭ ‬في‭ ‬المحيط‭ ‬الهندي،‭ ‬من‭ ‬بابه‭ ‬الواسع‭ ‬عبر‭ ‬إعلانها‭ ‬عن‭ ‬تدشين‭ ‬منتجع‭ ‬أنانتارا‭ ‬موريشيوس‭ ‬الفاخر‭ ‬والجديد‭ ‬الممتد‭ ‬على‭ ‬الساحل‭ ‬الجنوبي‭ ‬الشرقي‭ ‬والمقرّر‭ ‬افتتاحه‭ ‬في‭ ‬Q4‭ ‬2019‭. ‬

يعتبر‭ ‬هذا‭ ‬المنتجع‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬مشروع‭ ‬التنمية‭ ‬الساحليّ‭ ‬المتكامل‭ ‬ويتمتّع‭ ‬بموقعٍ‭ ‬استراتيجيّ‭ ‬مميّز،‭ ‬إذ‭ ‬لا‭ ‬يبعد‭ ‬سوى‭ ‬15‭ ‬دقيقة‭ ‬عن‭ ‬مطار‭ ‬سير‭ ‬سيووساغور‭ ‬رامغولام‭ ‬الدولي،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬يجاوره‭ ‬منتزه‭ ‬بلو‭ ‬باي‭ ‬مارين‭ ‬وهو‭ ‬وجهة‭ ‬سياحيّة‭ ‬معروفة‭ ‬بمحميّتها‭ ‬البحريّة‭ ‬ومياه‭ ‬المحيط‭ ‬الهنديّ‭ ‬المتلألئة‭ ‬والشواطئ‭ ‬الرملية‭ ‬البيضاء‭. ‬كذلك،‭ ‬يعدّ‭ ‬المنتزه‭ ‬الوجهة‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬الجزيرة‭ ‬لممارسة‭ ‬الغطس‭ ‬والغوص‭ ‬لاكتشاف‭ ‬الشعاب‭ ‬المرجانيّة‭ ‬الساحرة‭ ‬فيه‭. ‬

وسيضمّ‭ ‬منتجع‭ ‬أنانتارا‭ ‬موريشيوس‭ ‬164‭ ‬غرفة‭ ‬وجناحاً،‭ ‬وثماني‭ ‬ڤلل‭ ‬فاخرة‭ ‬مجهّزة‭ ‬بمسابح،‭ ‬اثنان‭ ‬منها‭ ‬مجهّزتان‭ ‬بغرفتَي‭ ‬نوم،‭ ‬وستّ‭ ‬ڤلل‭ ‬مجهّزة‭ ‬بأربع‭ ‬غرف‭ ‬نوم،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تتمّ‭ ‬إضافتها‭ ‬في‭ ‬النصف‭ ‬الأوّل‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬2020‭. ‬تضمّ‭ ‬مرافق‭ ‬المنتجع‭ ‬مطعم‭ ‬سي‭.‬فاير‭.‬سالت‭ ‬المتخصّص‭ ‬في‭ ‬إعداد‭ ‬أطباق‭ ‬المشاوي‭ ‬وثمار‭ ‬البحر‭ ‬التي‭ ‬تُقدّم‭ ‬في‭ ‬باحته‭ ‬الجميلة‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬الشاطئ،‭ ‬إضافةً‭ ‬إلى‭ ‬مطعم‭ ‬آخر‭ ‬يفتح‭ ‬أبوابه‭ ‬طوال‭ ‬اليوم‭. ‬كما‭ ‬يقدّم‭ ‬المنتجع‭ ‬تجارب‭ ‬طعامٍ‭ ‬خاصّة‭ ‬في‭ ‬قبو‭ ‬مشروبات‭ ‬العنب‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬مقهى‭ ‬يقدّم‭ ‬مأكولات‭ ‬صحيّة‭ ‬واستراحتَين،‭ ‬الأولى‭ ‬بمحاذاة‭ ‬المسبح‭ ‬والثانية‭ ‬مقابل‭ ‬الشاطئ‭. ‬ويحتضن‭ ‬أنانتارا‭ ‬موريشيوس‭ ‬مسبحاً‭ ‬بطول‭ ‬30‭ ‬م‭ ‬تمّت‭ ‬معالجة‭ ‬مياهه‭ ‬بالأوزون،‭ ‬ونادياً‭ ‬رياضياً،‭ ‬وسبا‭ ‬أنانتارا‭ ‬الذي‭ ‬يحمل‭ ‬بصمة‭ ‬أنانتارا‭ ‬ونادياً‭ ‬للصغار‭.‬

أمّا‭ ‬تصميم‭ ‬المنتجع‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬والداخل‭ ‬فقد‭ ‬تولّته‭ ‬مجموعة‭ ‬مهندسي‭ ‬غراوند‭ ‬كينت‭ ‬أركيتكتس‭ ‬الأستراليّة‭ ‬الحائزة‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجوائز،‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬مكتب‭ ‬غلوبل‭ ‬أركيتكتشر‭ ‬في‭ ‬موريشيوس،‭ ‬ومهندسي‭ ‬ديكور‭ ‬مكتب‭ ‬أباكوس‭ ‬ديزاين‭ ‬الكائن‭ ‬في‭ ‬تايلاند‭. ‬يعكس‭ ‬التصميم‭ ‬تاريخ‭ ‬البلد‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬تلاقي‭ ‬الحضارات‭ ‬والثقافات،‭ ‬وقد‭ ‬استُلهِم‭ ‬من‭ ‬الإرث‭ ‬المعماري‭ ‬العريق‭ ‬لتايلاند‭ ‬والذي‭ ‬يمكن‭ ‬مشاهدة‭ ‬روائعه‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬بورت‭ ‬لويس‭ ‬وفي‭ ‬أرجاء‭ ‬الجزيرة‭. ‬وغالباً‭ ‬ما‭ ‬يتمّ‭ ‬إعطاء‭ ‬الأولويّة‭ ‬للمواد‭ ‬المحليّة‭ ‬الطبيعيّة‭ ‬عند‭ ‬تشييد‭ ‬المباني،‭ ‬ما‭ ‬يجعلها‭ ‬متأصّلة‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬محيطها‭ ‬وثقافته‭. ‬استوحي‭ ‬المنتجع‭ ‬من‭ ‬الفنِّ‭ ‬المعماريّ‭ ‬المحليّ‭ ‬المتأثّر‭ ‬بالشعوب‭ ‬التي‭ ‬احتلّت‭ ‬الجزيرة،‭ ‬وهو‭ ‬يشبه‭ ‬منزلاً‭ ‬شاطئياً‭ ‬مدارياً‭ ‬يبعث‭ ‬على‭ ‬الاستجمام‭ ‬والاسترخاء‭ ‬ولكن‭ ‬بلمسة‭ ‬عصريّة‭ ‬متميزة‭. ‬

واستخدمت‭ ‬الإضاءة‭ ‬المبعثرة‭ ‬والحجارة‭ ‬البازلتيّة‭ ‬والبركانيّة،‭ ‬إضافةً‭ ‬إلى‭ ‬الخشب‭ ‬المجروف‭ ‬على‭ ‬الشاطئ،‭ ‬والنقشات‭ ‬المموّجة‭ ‬بالألوان‭ ‬الرمليّة‭ ‬الحياديّة‭ ‬بما‭ ‬يعكس‭ ‬أجواء‭ ‬الطبيعة‭ ‬الغنّاء‭ ‬داخل‭ ‬المنتجع‭. ‬أمّا‭ ‬ألوان‭ ‬الأقمشة‭ ‬والقطع‭ ‬الفنيّة‭ ‬المعتمدة‭ ‬في‭ ‬الغرف‭ ‬فهي‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬مزيج‭ ‬متباين‭ ‬من‭ ‬تدرّجات‭ ‬البرتقالي‭ ‬والأزرق‭ ‬الداكن‭ ‬الحاد‭ ‬والأصفر‭ ‬الملكيّ،‭ ‬ما‭ ‬يعكس‭ ‬مياه‭ ‬بلو‭ ‬باي‭ ‬المتلألئة‭ ‬وشواطئها‭ ‬الرمليّة‭ ‬ومشهد‭ ‬غروب‭ ‬الشمس‭ ‬الذي‭ ‬يخطف‭ ‬الأنفاس‭. ‬

وإذ‭ ‬تتنوّع‭ ‬خيارات‭ ‬الطعام‭ ‬في‭ ‬المنتجع‭ ‬بين‭ ‬المطبخ‭ ‬الكريولي‭ ‬والأطباق‭ ‬الفاخرة،‭ ‬بانتظار‭ ‬الضيوف‭ ‬تجربة‭ ‬مميّزة‭ ‬تمزج‭ ‬بين‭ ‬المطابخ‭ ‬الأوروبيّة‭ ‬والآسيويّة‭ ‬والأفريقيّة‭. ‬والجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أنّ‭ ‬أغلبيّة‭ ‬المكوّنات‭ ‬سيتمّ‭ ‬زرعها‭ ‬وحصدها‭ ‬محليّاً‭ ‬خصوصاً‭ ‬أنّ‭ ‬موريشيوس‭ ‬تتمتّع‭ ‬بتربةٍ‭ ‬خصبة‭ ‬وموقعٍ‭ ‬بحريّ‭ ‬رائع‭ ‬يجعل‭ ‬المحيط‭ ‬المصدر‭ ‬الأمثل‭ ‬للسمك‭ ‬وثمار‭ ‬البحر‭ ‬الطازجة‭.‬

وفي‭ ‬إطار‭ ‬التزام‭ ‬أنانتارا‭ ‬وشركة‭ ‬كوريمجي‭ ‬بتحقيق‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬سيقوم‭ ‬المنتجع‭ ‬باستخدام‭ ‬الطاقة‭ ‬الشمسيّة‭ ‬لتسخين‭ ‬المياه‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬غرف‭ ‬الضيوف‭ ‬بهدف‭ ‬الحدّ‭ ‬من‭ ‬استخدام‭ ‬الطاقة‭ ‬الكهربائيّة‭. ‬ونذكر‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬المبادرات‭ ‬الصديقة‭ ‬للبيئة‭ ‬التي‭ ‬ستعتمد‭ ‬في‭ ‬المنتجع،‭ ‬زراعة‭ ‬النباتات‭ ‬الموجودة‭ ‬حصرياً‭ ‬في‭ ‬الجزيرة‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬المنتجع‭ ‬وإعادة‭ ‬استخدام‭ ‬المياه‭ ‬للريّ‭ ‬والتنظيف،‭ ‬إضافةً‭ ‬إلى‭ ‬استخدام‭ ‬المواد‭ ‬المعاد‭ ‬تدويرها‭ ‬في‭ ‬ديكور‭ ‬المنتجع‭. ‬كذلك،‭ ‬سيمتنع‭ ‬المنتجع‭ ‬عن‭ ‬استخدام‭ ‬القشّات‭ ‬البلاستيكيّة،‭ ‬وهو‭ ‬مبدأ‭ ‬لطالما‭ ‬اعتمدته‭ ‬أنانتارا،‭ ‬وسيدعم‭ ‬طرق‭ ‬الزراعة‭ ‬العضويّة‭ ‬لدى‭ ‬شراء‭ ‬منتجات‭ ‬مطاعمه‭. ‬

تقع‭ ‬جزيرة‭ ‬موريشيوس في‭ ‬القسم‭ ‬الجنوبي‭ ‬الغربي‭ ‬من‭ ‬المحيط‭ ‬الهنديّ‭ ‬وتشتهر بثروتها‭ ‬النباتيّة‭ ‬والحيوانيّة،‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الكائنات الموجودة حصريّاً‭ ‬في‭ ‬الجزيرة‭. ‬ولطالما‭ ‬عُرِفت‭ ‬موريشيوس‭ ‬بأنّها‭ ‬الموئل‭ ‬الوحيد‭ ‬لحيوان الدودو،‭ ‬وهو‭ ‬فصيلة‭ ‬من‭ ‬الطيور‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬انقرضت‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬السابع‭ ‬عشر‭. ‬وبفعل‭ ‬غناها‭ ‬الطبيعي،‭ ‬تقدّم‭ ‬الجزيرة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬النشاطات‭ ‬في‭ ‬الطبيعية،‭ ‬سواء‭ ‬على‭ ‬الشاطئ‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬أعماق‭ ‬المياه‭. ‬لذلك‭ ‬يمكن‭ ‬للسياح‭ ‬أن‭ ‬يستأجروا‭ ‬قارباً‭ ‬ليمارسوا‭ ‬هواية‭ ‬صيد‭ ‬السمك‭ ‬في‭ ‬أعماق‭ ‬البحر،‭ ‬أو‭ ‬أن‭ ‬يجدّفوا‭ ‬في‭ ‬مياهٍ‭ ‬هادئة‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬قارب‭ ‬كاياك‭ ‬زجاجيّ‭ ‬القعر‭ ‬ليتعلّموا‭ ‬رياضة‭ ‬الغطس‭. ‬كذلك،‭ ‬بإمكانهم‭ ‬التنزّه‭ ‬ومشاهدة‭ ‬العصافير‭ ‬في‭ ‬الجزر‭ ‬القريبة‭ ‬أو‭ ‬حتّى‭ ‬استكشاف‭ ‬الحدائق‭ ‬الغنّاء‭ ‬ضمن‭ ‬سلسلة‭ ‬نشاطات‭ ‬متعدّدة‭. ‬

كذلك،‭ ‬تعتبر‭ ‬رياضة‭ ‬الجولف‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الرياضات‭ ‬شعبيّة‭ ‬ويمكن‭ ‬للّاعبين‭ ‬المتحمّسين‭ ‬أن‭ ‬يختاروا‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬عشرات‭ ‬الصفوف‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬خلّابة‭ ‬على‭ ‬الجزيرة،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬صفّ‭ ‬جولف‭ ‬في‭ ‬ملعب‭ ‬مؤلّف‭ ‬من‭ ‬18‭ ‬حفرة‭ ‬مطلّ‭ ‬على‭ ‬البحر‭ ‬على‭ ‬بُعد‭ ‬30‭ ‬دقيقة‭ ‬من‭ ‬المنتجع‭. ‬وللتعرّف‭ ‬على‭ ‬ثقافة‭ ‬الجزيرة،‭ ‬يمكن‭ ‬زيارة‭ ‬المواقع‭ ‬التاريخيّة‭ ‬واستكشاف‭ ‬المنازل‭ ‬التي‭ ‬يعود‭ ‬تاريخها‭ ‬إلى‭ ‬زمن‭ ‬الاستعمار،‭ ‬خصوصاً‭ ‬أنّه‭ ‬تمّت‭ ‬المحافظة‭ ‬عليها‭ ‬بعناية‭ ‬لإظهار‭ ‬جمالها،‭ ‬سواء‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬شرفاتها‭ ‬الواسعة‭ ‬أو‭ ‬سحرها‭ ‬المستمد‭ ‬من‭ ‬الطبيعة‭ ‬المدارية‭ ‬المميزة‭.‬

وفي‭ ‬المنطقة‭ ‬الجنوبيّة‭ ‬من‭ ‬الجزيرة،‭ ‬سيتمكّن‭ ‬ضيوف‭ ‬أنانتارا‭ ‬من‭ ‬استكشاف‭ ‬المواقع‭ ‬التاريخيّة‭ ‬والمعالم‭ ‬الخلّابة‭ ‬والاستمتاع‭ ‬بمغامراتٍ‭ ‬وأنشطةٍ‭ ‬شيّقة‭. ‬كذلك‭ ‬تبعد‭ ‬مدينة‭ ‬ماهيبورغ،‭ ‬العاصمة‭ ‬الأولى‭ ‬لموريشيوس‭ ‬15‭ ‬دقيقة‭ ‬عن‭ ‬المنتجع،‭ ‬وتعرف‭ ‬أساساً‭ ‬بسوقها‭ ‬المحليّ‭ ‬ومتاحفها‭ ‬وقلاعها‭ ‬ومعاركها‭ ‬التاريخيّة‭ ‬بين‭ ‬الفرنسيين‭ ‬والبريطانيين‭. ‬وعلى‭ ‬بعد‭ ‬مسافة‭ ‬قصيرة‭ ‬يقع‭ ‬منتزه‭ ‬بلاك‭ ‬ريفر‭ ‬جورج‭ ‬الوطني‭ ‬المعروف‭ ‬بشلّالاته‭ ‬ومناظره‭ ‬الخلّابة‭ ‬حيث‭ ‬يمكن‭ ‬التنزه‭ ‬في‭ ‬أرجائه‭. ‬ولنشاطاتٍ‭ ‬أكثر‭ ‬تشويقاً،‭ ‬يمكن‭ ‬ركوب‭ ‬الدراجات‭ ‬الرباعيّة‭ ‬الدفع‭ ‬أو‭ ‬الانزلاق‭ ‬على‭ ‬الحبال‭.‬

الأوسمة