دراسة: العشاء مع العائلة يحسّن من نوعية طعام المراهقين

editorarabia   |   26 - 11 - 2018

ليس هناك أجمل من جلسة عائلية على مائدة الطعام، يتبادل الجميع أطراف الحديث، والأخبار والمعلومات، علاوة عن ذلك، أضافت دراسة حديثة أن تناول المراهقين والأطفال طعام العشاء أو الغداء على مائدة الطعام يحسن من المستوى الصحي لإختيار المراهقين لمأكولاتهم على المدى البعيد، فيزيد من خياراتهم بتناول الفاكهة والخضار بدلاً من المأكولات الجاهزة والمقلية.

ليست هذه المرة الأولى التي تشير الدراسات إلى فوائد الوجبات العائلية، ولكن أشاد الباحثون إلى ضرورة مشاركتها مع العامة بسبب ارتفاع معدلات البدانة وازدياد انعزالية المراهقين.

يوصي الأطباء بضرورة تناول خمس حصص من الخضار والفاكهة بالنسبة للأطفال، والجلوس على مائدة واحدة مع العائلة يحفّز هذا الأمر، فمشاهدة الوالدين أو الإخوة والأقارب يتناولون مختلف أنواع الطعام سيزيد من التشجيع والتقليد، ربما ليس على الفور بل مع الوقت.

والسؤال هنا: هل جميع العائلات تجتمع لتتناول وجباتها على موائد الطعام؟ وهل تلك الوجبات صحيّة 100%؟.

حسب الإستطلاعات فإن ثلث البريطانيين فقط يأكلون على موائد الطعام، بينما نصف البريطانيين يتناولون وجباتهم في الصالة، في حين يعتبر الغالبية موائد الطعام قد صممت فقط للمناسبات، أما خُمس المنازل في بريطانيا لا تحتوي على طاولات موائد طعام.

أما في أمريكا فالوضع مختلف، لا يزال الأمريكيون يحتفظون بتقاليد وجبات العائلة، حيث أن 88% من الأمريكيين ذكروا أنهم يتناولون وجبات الطعام بإنتظام مع العائلة، ولكن المشكلة الكبرى أن 90% من الأمريكيين لا يحبون الطهي، ويطلبون الوجبات السريعة، مما يجعل وجباتهم غير صحية على الإطلاق.

ماذا عنكم؟