رؤية فنية جامعة مقابلة مع نورا رازيان مديرة ART JAMEEL

charline   |   12 - 04 - 2019

تدعم‭ ‬مؤسسة‭ ‬Art Jameel‭ ‬الفنانين‭ ‬والمجتمعات‭ ‬الإبداعية،‭ ‬وتعزز‭ ‬برامجها‭ ‬دور‭ ‬الفن‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬وترابط‭ ‬المجتمعات،‭ ‬ففي‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تشهد‭ ‬فيه‭ ‬المجتمعات‭ ‬تغيرات‭ ‬وتحولات‭ ‬هائلة،‭ ‬أصبح‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬أكثر‭ ‬أهمية‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬مضى‭.‬

افتتحت‭ “‬فن‭ ‬جميل‭” ‬مؤخراً‭ ‬مركز‭ “‬جميل‭ ‬للفنون‭”‬،‭ ‬في‭ ‬دبي‭ ‬ولمعرفة‭ ‬المزيد‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬المساحة‭ ‬الفنية‭ ‬أجرينا‭ ‬مقابلة‭ ‬مع‭ ‬مديرة‭ ‬المعرض‭ ‬نورا‭ ‬رازيان‭. ‬

تدير‭ ‬رازيان‭ ‬برنامج‭ ‬المعارض‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬جميل‭ ‬للفنون،‭ ‬وتساهم‭ ‬في‭ ‬طرح‭ ‬أفكار‭ ‬التقيّيم‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المجالات‭. ‬شغلت‭ ‬نورا‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المناصب‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬السابق‭ ‬حيث‭ ‬تولت‭ ‬إدارة‭ ‬البرامج‭ ‬في‭ ‬متحف‭ ‬سرسق‭ ‬في‭ ‬بيروت،‭ ‬وتولت‭ ‬كذلك‭ ‬تنظيم‭ ‬البرامج‭ ‬العامة‭ ‬بمتحف‭ ‬تيت‭ ‬في‭ ‬لندن،‭ ‬وهي‭ ‬حاصلة‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬الأنثروبولوجيا‭ ‬والسياسة‭ ‬الثقافية‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬غولدسميث‭ ‬في‭ ‬لندن،‭ ‬حيث‭ ‬قامت‭ ‬أيضاً‭ ‬بتصميم‭ ‬وتدريس‭ ‬دورة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ “‬علم‭ ‬أصول‭ ‬التعليم‭ ‬النقدي‭ ‬في‭ ‬الفضاء‭ ‬المتنازع‭ ‬عليه‭”‬،‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬الفنون‭ ‬والتعلم‭.‬

‭ ‬متى‭ ‬اكتشفت‭ ‬شغفك‭ ‬لعالم‭ ‬الفن؟‭ ‬

دخلت‭ ‬الفن‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اهتمامي‭ ‬بالتصوير‭. ‬ولكنني‭ ‬لم‭ ‬أحصل‭ ‬على‭ ‬فرصة‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬إلا‭ ‬مؤخراً،‭ ‬حينها‭ ‬كنت‭ ‬في‭ ‬أواخر‭ ‬العشرينيات،‭ ‬وقد‭ ‬قضيت‭ ‬مشواراً‭ ‬طويلاً‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الفن‭. ‬درست‭ ‬التصوير‭ ‬ثم‭ ‬ركّزت‭ ‬على‭ ‬العلوم‭ ‬الإنسانية‭ ‬والأفلام،‭ ‬وبهذا‭ ‬الشكل‭ ‬دخلت‭ ‬مجال‭ ‬الفنون‭ ‬البصرية‭. ‬

‭ ‬كيف‭ ‬جمعت‭ ‬بين‭ ‬مجال‭ ‬الأعمال‭ ‬والفن؟‭ ‬

بدأت‭ ‬حياتي‭ ‬المهنية‭ ‬في‭ ‬الفنون‭ ‬بالعمل‭ ‬في‭ ‬البرمجة‭ ‬العامة‭ ‬للفعاليات،‭ ‬والتقييم‭ ‬الفني‭ ‬للمحاضرات‭ ‬والندوات،‭ ‬وعملت‭ ‬أيضاً‭ ‬مع‭ ‬فنانين‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬الطويل،‭ ‬وخصوصاً‭ ‬المشروعات،‭ ‬وعادةً‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬مجموعات‭ ‬بعينها‭ ‬من‭ ‬الناس‭. ‬عادةً‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬يؤدي‭ ‬هذا‭ ‬إلى‭ ‬تنفيذ‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الفعاليات‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬إقامتها‭ ‬في‭ ‬مساحات‭ ‬العرض‭. ‬ومن‭ ‬هذا‭ ‬المنطلق‭ ‬كان‭ ‬أول‭ ‬معرض‭ ‬ثابت‭ ‬عملت‭ ‬عليه‭ ‬بعنوان‭ “‬المدينة‭ ‬داخل‭ ‬المدينة‭”‬،‭ ‬الذي‭ ‬استكشف‭ ‬التداخلات‭ ‬المعاصرة‭ ‬لمدينة‭ ‬بيروت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أعمال‭ ‬خمسة‭ ‬فنانين‭ ‬وجماعات‭ ‬فنية‭. ‬

View of the peninsular site and surrounding waterfront promenade, Jameel Arts Centre, Dubai. Courtesy of Art Jameel, Photo by Rory Gardiner.

‭ ‬أخبرينا‭ ‬عن‭ ‬مؤسسة‭ “‬فن‭ ‬جميل‭” ‬وأهدافها؟‭ ‬

تدعم‭ ‬المؤسسة‭ ‬الفنانين‭ ‬والمجتمعات‭ ‬الإبداعية‭ ‬وتشمل‭ ‬مبادراتنا‭ ‬حالياً‭ ‬إدارة‭ ‬مدارس‭ ‬الفنون‭ ‬التراثية‭ ‬وبرامج‭ ‬الترميم،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬برامج‭ ‬فنية‭ ‬وتعليمية‭ ‬متنوعة‭ ‬لكافة‭ ‬الأعمار‭. ‬تعزز‭ ‬برامج‭ ‬المؤسسة‭ ‬دور‭ ‬الفن‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬وترابط‭ ‬المجتمعات،‭ ‬ففي‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تشهد‭ ‬فيه‭ ‬المجتمعات‭ ‬تغيرات‭ ‬وتحولات‭ ‬هائلة،‭ ‬أصبح‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬أكثر‭ ‬أهمية‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬مضى‭.‬

افتتحت‭ ‬فن‭ ‬جميل‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬مركز‭ ‬جميل‭ ‬للفنون،‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬مؤسسة‭ ‬عصرية‭ ‬مبتكرة‭ ‬مقرها‭ ‬دبي‭. ‬وتستعد‭ ‬فن‭ ‬جميل‭ ‬لافتتاح‭ “‬حي‭: ‬ملتقى‭ ‬الإبداع‭” ‬في‭ ‬جدة،‭ ‬عام‭ ‬2020،‭ ‬الذي‭ ‬سيكون‭ ‬مركزا‭ ‬رئيسيا‭ ‬للأعمال‭ ‬الإبداعية‭ ‬في‭ ‬السعودية‭.‬

تعمل‭ ‬المؤسسة‭ ‬بطريقة‭ ‬تعاونية،‭ ‬حيث‭ ‬نفخر‭ ‬بشراكتنا‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬كبرى‭ ‬المؤسسات‭ ‬مثل‭ ‬مؤسسة‭ ‬دلفينا،‭ ‬ومتحف‭ ‬المتروبوليتان‭ ‬للفنون،‭ ‬ومؤسسة‭ ‬مدرسة‭ ‬الأمير‭ ‬تشارلز‭ ‬للفنون‭ ‬التقليدية،‭ ‬ومتحف‭ ‬فيكتوريا‭ ‬وألبرت‭. ‬أما‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المحلي،‭ ‬فتعمل‭ ‬المؤسسة‭ ‬مع‭ ‬الأفراد‭ ‬والمؤسسات‭ ‬لتطوير‭ ‬برامج‭ ‬مبتكرة‭ ‬تشمل‭ ‬التقنيات‭ ‬القديمة‭ ‬والحديثة،‭ ‬وتشجيع‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال‭ ‬والتواصل‭ ‬الثقافي‭.‬

‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬أسس‭ ‬تختارون‭ ‬الفنانين‭ ‬الذين‭ ‬تعرضون‭ ‬أعمالهم؟‭ ‬

عملنا‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬جميل‭ ‬للفنون‭ ‬مع‭ ‬فنانين‭ ‬لديهم‭ ‬رؤية‭ ‬مميزة‭ ‬وطموح‭ ‬في‭ ‬عملهم‭ ‬دأبوا‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬أعمال‭ ‬مثيرة‭ ‬للاهتمام‭ ‬ويتمتعون‭ ‬بمستوى‭ ‬معين‭ ‬من‭ ‬الصيت‭ ‬المحلي‭ ‬أو‭ ‬الدولي‭. ‬كنّا‭ ‬أحياناً‭ ‬نعمل‭ ‬مع‭ ‬فنانين‭ ‬يلمسون‭ ‬بأعمالهم‭ ‬موضوعاً‭ ‬بعينه‭ ‬أو‭ ‬يتبحّرون‭ ‬في‭ ‬لحظة‭ ‬بعينها‭ ‬من‭ ‬التاريخ،‭ ‬مثلما‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬في‭ ‬معرضنا‭ ‬الحالي‭ “‬خام‭”‬،‭ ‬الذي‭ ‬يتفحّص‭ ‬دور‭ ‬النفط‭ ‬في‭ ‬تشكيل‭ ‬منطقتنا،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تكوين‭ ‬أرشيف‭ ‬البنى‭ ‬التحتية‭ ‬والتقنيات،‭ ‬وكذلك‭ ‬دور‭ ‬النفط‭ ‬في‭ ‬تشكيل‭ ‬ثقافتنا‭ ‬الاستهلاكية‭ ‬المعاصرة‭. ‬أما‭ ‬بخصوص‭ ‬سلسلة‭ “‬غرف‭ ‬الفنانين‭”‬،‭ ‬فنحن‭ ‬نعمل‭ ‬مع‭ ‬فنانين‭ ‬لهم‭ ‬وجود‭ ‬مهم‭ ‬في‭ ‬مجموعتنا‭ ‬ربما‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬لجمهورنا‭ ‬دراية‭ ‬بهم‭ ‬نظراً‭ ‬لعدم‭ ‬شهرة‭ ‬هؤلاء‭ ‬الفنانين‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬المحلي‭. ‬

Installation view of Artists Rooms, Farah Al Qasimi at Jameel Arts Centre. Courtesy of Jameel Arts Centre

‭ ‬

ما‭ ‬هي‭ ‬رسالتك‭ ‬كسيدة‭ ‬قيمة‭ ‬على‭ ‬الفن؟‭ ‬

أنا‭ ‬ملتزمة‭ ‬بالعمل‭ ‬مع‭ ‬الفنانين‭ ‬ودعم‭ ‬كل‭ ‬فنان‭ ‬يقدم‭ ‬عملاً‭ ‬يتداخل‭ ‬مع‭ ‬العالم‭ ‬الذي‭ ‬يعيش‭ ‬فيه،‭ ‬وكل‭ ‬من‭ ‬يقدم‭ ‬عملاً‭ ‬يسمح‭ ‬بإعادة‭ ‬تشكيل‭ ‬اهتماماتنا‭ ‬الاجتماعية‭ ‬المعاصرة،‭ ‬أو‭ ‬يفتح‭ ‬آفاقاً‭ ‬لاستكشاف‭ ‬التاريخ،‭ ‬أو‭ ‬المجتمعات،‭ ‬أو‭ ‬المساحات‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬جديد‭ ‬ومثير‭ ‬للاهتمام‭. ‬أؤمن‭ ‬بأن‭ ‬التحدي‭ ‬الحقيقي‭ ‬لأي‭ ‬فنان‭ ‬يكمن‭ ‬في‭ ‬كيفية‭ ‬الربط‭ ‬بين‭ ‬شكل‭ ‬العمل‭ ‬ومحتواه‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬يجعل‭ ‬الأفكار‭ ‬والموضوعات‭ ‬الكائنة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬واضحة‭ ‬وجليّة‭ ‬للجمهور،‭ ‬ولكن‭ ‬يطرح‭ ‬هذا‭ ‬أيضاً‭ ‬أشكالاً‭ ‬جمالية‭ ‬جديدة‭. ‬

‭ ‬ما‭ ‬الرسالة‭ ‬التي‭ ‬تودين‭ ‬أن‭ ‬يتلقاها‭ ‬الشباب‭ ‬الإماراتي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مركز‭ ‬جميل‭ ‬للفنون؟

أعددنا‭ “‬المجلس‭ ‬الشبابي‭”‬،‭ ‬وهو‭ ‬برنامج‭ ‬لتشجيع‭ ‬ودعم‭ ‬الشباب‭ ‬المبدعين‭ ‬الذين‭ ‬تتراوح‭ ‬أعمارهم‭ ‬بين‭ ‬18‭ ‬و25‭ ‬عاماً‭. ‬ويقدم‭ ‬البرنامج‭ ‬فرصة‭ ‬للشباب‭ ‬ليكونوا‭ ‬بمثابة‭ “‬سفراء‭” ‬للمركز‭ ‬تُتاح‭ ‬لهم‭ ‬فرصة‭ ‬تصميم‭ ‬برامج‭ ‬مختلفة‭ ‬ومخصّصة‭ ‬لجيلهم‭. ‬وتمثل‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬الأسس‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬التي‭ ‬يتبناها‭ ‬وينفذها‭ ‬مركز‭ ‬جميل‭ ‬للفنون‭. ‬

ما‭ ‬هي‭ ‬الصعوبات‭ ‬التي‭ ‬تواجهها‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الفن‭ ‬التشكيلي‭ ‬برأيك؟

أعتقد‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬المعوقات‭ ‬التقليدية‭ ‬التي‭ ‬واجهت‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬الفن‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬مجال‭ ‬مهني‭ ‬آخذة‭ ‬في‭ ‬التراجع‭ ‬ببطء،‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬الطريق‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬طويلاً‭ ‬أمامنا‭. ‬وفي‭ ‬الفن‭ ‬بالذات،‭ ‬برغم‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬خريجي‭ ‬كليات‭ ‬الفنون‭ ‬من‭ ‬الإناث،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬الاختلال‭ ‬في‭ ‬المساواة‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬كبرى‭ ‬المعارض‭ ‬الفنية‭ ‬حول‭ ‬العالم‭. ‬

أعتقد‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المشكلة‭ ‬أكثر‭ ‬حدة‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬تاريخ‭ ‬الفن‭ ‬والأخذ‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬أن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬تعرضن‭ ‬للتهميش‭ ‬بكل‭ ‬بساطة‭ ‬أو‭ ‬أهملهم‭ ‬تاريخ‭ ‬الفن‭ ‬المعاصر،‭ ‬وخصوصاً‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭. ‬إن‭ ‬المشكلات‭ ‬التي‭ ‬تواجهها‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬الفن‭ ‬مرتبطة‭ ‬بقضايا‭ ‬هيكلية‭ ‬أوسع‭ ‬حول‭ ‬عدم‭ ‬المساواة‭ ‬بين‭ ‬الجنسين،‭ ‬سواء‭ ‬بسبب‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الأدوار‭ ‬التقليدية‭ ‬التي‭ ‬تلعبها‭ ‬المرأة‭ ‬داخل‭ ‬البيت،‭ ‬أو‭ ‬المفهوم‭ ‬المترسخ‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬المرأة‭ ‬لا‭ ‬تتمتع‭ ‬برأي‭ ‬سديد‭ ‬في‭ ‬قضايا‭ ‬بعينها‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬أو‭ ‬السياسة‭ ‬أو‭ ‬خلافه‭. ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الفجوة‭ ‬آخذة‭ ‬في‭ ‬الاتساع،‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬أخرى،‭ ‬من‭ ‬منطلق‭ ‬اتخاذ‭ ‬المرأة‭ ‬قراراً‭ ‬بتكوين‭ ‬أسرة،‭ ‬وبالتالي‭ ‬تتباطأ‭ ‬مسيرة‭ ‬الحياة‭ ‬لا‭ ‬محالة‭ ‬وتصبح‭ ‬أكثر‭ ‬جموداً،‭ ‬مما‭ ‬يتعارض‭ ‬مع‭ ‬طبيعة‭ ‬عالم‭ ‬الفن‭ ‬المتسارعة‭ ‬وتيرته‭ ‬على‭ ‬الدوام‭.‬

‭ ‬هل‭ ‬الفن‭ ‬رسالة‭ ‬أو‭ ‬أنه‭ ‬مساحة‭ ‬للتعبير‭ ‬عن‭ ‬المواهب‭ ‬والمشاعر؟‭ ‬

أعتقد‭ ‬أن‭ ‬أي‭ ‬عمل،‭ ‬سواء‭ ‬كان‭ ‬تجريدياً‭ ‬أو‭ ‬توثيقياً،‭ ‬ينبع‭ ‬من‭ ‬الرغبة‭ ‬في‭ ‬نقل‭ ‬شيء‭ ‬ما،‭ ‬سواء‭ ‬كان‭ ‬فلسفة‭ ‬جمالية‭ ‬بعينها‭ ‬أو‭ ‬قضية‭ ‬اجتماعية‭ ‬ملحة‭.‬

ما‭ ‬هي‭ ‬عبارتك‭ ‬المفضلة؟‭ ‬

ليس‭ ‬لدي‭ ‬مقولة‭ ‬مفضّلة،‭ ‬ولكنني‭ ‬دوماً‭ ‬ما‭ ‬أجد‭ ‬أن‭ ‬أفضل‭ ‬الدروس‭ ‬لدى‭ ‬من‭ ‬يمتلكون‭ ‬خبرة‭ ‬حياتية‭ ‬أعمق،‭ ‬ومن‭ ‬يستطيعون‭ ‬رؤية‭ ‬الصورة‭ ‬الأكبر‭ ‬على‭ ‬عواهنها‭. ‬دائماً‭ ‬ما‭ ‬نُفتتن‭ ‬بالأمور‭ ‬المُتاحة‭ ‬أمامنا‭ ‬في‭ ‬لحظتها،‭ ‬وسرعان‭ ‬ما‭ ‬نتجاهل‭ ‬الدروس‭ ‬التي‭ ‬تعلمناها‭ ‬من‭ ‬خبراتنا‭ ‬الحياتية،‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬أزمان‭ ‬مختلفة‭ ‬تماماً‭ ‬عن‭ ‬أزماننا‭. ‬

Installation view of Artists Rooms, Seher Shah and Randhir Singh at Jameel Arts Centre. Courtesy of Jameel Arts Centre

‭ أين‭ ‬ترين‭ ‬مركز‭ ‬جميل‭ ‬للفنون‭ ‬في‭ ‬المستقبل؟‭ ‬

أشعر‭ ‬بتفاؤل‭ ‬كبير‭ ‬لمستقبل‭ ‬مركز‭ ‬جميل‭ ‬للفنون،‭ ‬حيث‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يلعب‭ ‬دوراً‭ ‬هائلاً‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬دور‭ ‬الفن‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬وخارجها‭. ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬أهدافنا‭ ‬الأساسية‭ ‬دعم‭ ‬الفنانين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أعمال‭ ‬جديدة‭ ‬وطموحة،‭ ‬ونحن‭ ‬إحدى‭ ‬المؤسسات‭ ‬الإقليمية‭ ‬القليلة‭ ‬التي‭ ‬لديها‭ ‬برنامج‭ ‬أعمال‭ ‬فعّال‭. ‬يكمن‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬دورنا‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬منصة‭ ‬محلية‭ ‬وعالمية‭ ‬للفنانين‭ ‬المحليين‭ ‬والإقليميين،‭ ‬وهو‭ ‬أمرٌ‭ ‬نتحمس‭ ‬له‭ ‬كثيراً‭. ‬

أخبرينا‭ ‬عن‭ ‬أبرز‭ ‬الفعاليات‭ ‬التي‭ ‬تعملون‭ ‬عليها‭ ‬لعام‭ ‬2019؟‭ ‬

نعمل‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬المشاريع‭ ‬الطموحة‭ ‬للغاية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬المؤسسة‭ ‬بأكملها،‭ ‬انطلاقاً‭ ‬من‭ ‬عرض‭ ‬تركيب‭ ‬حسن‭ ‬خان‭ ‬الصوتي‭ ‬الحائز‭ ‬على‭ ‬جوائز‭ “‬تكوين‭ ‬لحديقة‭ ‬عامة‭”‬،‭ ‬وهو‭ ‬مشروع‭ ‬صوتي‭ ‬متعدد‭ ‬القنوات،‭ ‬مروراً‭ ‬بعرض‭ ‬مجموعة‭ ‬موضوعية‭ ‬تستعرض‭ ‬الفنانين‭ ‬الذين‭ ‬يعملون‭ ‬تجريبياً‭ ‬في‭ ‬المواد،‭ ‬ووصولاً‭ ‬إلى‭ ‬معرض‭ ‬موضوعي‭ ‬كبير‭ ‬يجمع‭ ‬بين‭ ‬الفنون‭ ‬والآثار‭ ‬والتراث‭.‬

‭ ‬لماذا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نزور‭ ‬مركز‭ ‬جميل‭ ‬للفنون؟

هدفنا‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬جميل‭ ‬للفنون‭ ‬تقديم‭ ‬عمل‭ ‬يتفاعل‭ ‬مع‭ ‬نطاق‭ ‬واسع‭ ‬من‭ ‬الزوّار،‭ ‬المواطنين‭ ‬والأجانب،‭ ‬ولذا‭ ‬سواء‭ ‬كنت‭ ‬تزور‭ ‬متحف‭ ‬فني‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬أو‭ ‬كنت‭ ‬ضيفاً‭ ‬دائماً‭ ‬على‭ ‬المعارض‭ ‬والمؤسسات‭ ‬الفنية،‭ ‬فإنك‭ ‬ستجد‭ ‬ما‭ ‬تتفاعل‭ ‬معه‭ ‬على‭ ‬أمل‭ ‬أن‭ ‬يجعلك‭ ‬تكتشف‭ ‬جديدا‭. ‬كما‭ ‬يُعد‭ ‬المركز‭ ‬مساحة‭ ‬اجتماعية‭ ‬تسمح‭ ‬لك‭ ‬بأن‭ ‬تقضي‭ ‬أوقات‭ ‬الظهيرة‭ ‬في‭ ‬حديقة‭ “‬جداف‭ ‬ووترفرونت‭ ‬الفنية‭”‬،‭ ‬أو‭ ‬أن‭ ‬تقضي‭ ‬الوقت‭ ‬في‭ ‬التصفّح‭ ‬والقراءة‭ ‬في‭ ‬مكتبتنا،‭ ‬أو‭ ‬أن‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬مناقشة‭ ‬فنية،‭ ‬أو‭ ‬محاضرة،‭ ‬أو‭ ‬ورشة‭ ‬عمل‭. 

Installation view of Artists Rooms, Hemali Bhuta at Jameel Arts Centre. Courtesy of Jameel Arts Centre

‭ ‬

ما‭ ‬هي‭ ‬رسالتك‭ ‬لكل‭ ‬سيدة‭ ‬ترغب‭ ‬بإطلاق‭ ‬العنان‭ ‬لموهبتها‭ ‬الفنية؟‭ ‬

نصيحتي‭ ‬التي‭ ‬أسديها‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬يريد‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬الفن‭ ‬أن‭ ‬يتذكر‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬طريق‭ ‬واحد‭ ‬لدخول‭ ‬الفن،‭ ‬وأن‭ ‬الصفات‭ ‬الأساسية‭ ‬اللازمة‭ ‬هي‭ ‬حب‭ ‬الاطلاع‭ ‬والشجاعة‭. ‬لا‭ ‬تزال‭ “‬التواريخ‭ ‬الفنية‭” ‬كما‭ ‬يُطلق‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬منطقتنا‭ ‬تُكتب‭ ‬وتُدرس‭ ‬وكذلك‭ ‬غالباً‭ ‬ما‭ ‬كانت‭ ‬التواريخ‭ ‬الفنية‭ ‬التي‭ ‬ندرسها‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬الثانوية‭ ‬العامة‭ ‬تركز‭ ‬على‭ ‬تاريخ‭ ‬الفن‭ ‬الأوروبي‭ ‬أو‭ ‬الأميركي‭. ‬ولقد‭ ‬تغير‭ ‬هذا‭ ‬كله‭ ‬بالكامل‭ ‬في‭ ‬الأعوام‭ ‬الأخيرة،‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬هناك‭ ‬فجوة‭ ‬كبيرة‭ ‬بين‭ ‬أنواع‭ ‬الأعمال‭ ‬التي‭ ‬يتعلمها‭ ‬الناس‭ ‬وأنواع‭ ‬الأعمال‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالتواريخ‭ ‬التي‭ ‬يعيشونها‭. ‬

أنصح‭ ‬بحب‭ ‬الاطلاع‭ ‬واتباع‭ ‬شغف‭ ‬التعلم،‭ ‬وأن‭ ‬تبقى‭ ‬منفتحاً‭ ‬أمام‭ ‬الأشخاص‭ ‬والأفكار‭ ‬والأشكال‭ ‬الجديدة‭. ‬إن‭ ‬أغلب‭ ‬ما‭ ‬تعلمته‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬العمل‭ ‬والتفاعل‭ ‬مع‭ ‬الأشخاص‭ ‬الملهمين‭. ‬

‭ ‬

حاورتها‭ ‬شارلين‭ ‬الديك

الأوسمة