عندما يتحول الألم إلى فن مع تمارا زنتوت مؤلفة كتاب DRAWING LINES

charline   |   13 - 04 - 2019

تخلد‭ ‬الكتب‭ ‬قصص‭ ‬شعوب‭ ‬وأشخاص‭ ‬وتاريخ‭ ‬دول‭. ‬ولكل‭ ‬كاتب‭ ‬أو‭ ‬فنان‭ ‬طريقته‭ ‬الخاصة‭ ‬للتعبير‭ ‬عن‭ ‬الرسالة‭ ‬التي‭ ‬يرغب‭ ‬بأن‭ ‬تصل‭ ‬الى‭ ‬العالم‭ ‬وتبقى‭ ‬راسخة،‭ ‬لتنتقل‭ ‬من‭ ‬جيل‭ ‬الى‭ ‬آخر‭. ‬أطلقت‭ ‬تمارا‭ ‬زنتوت‭  ‬كتاب‭ “‬Drawing Lines‭” ‬مؤخراً‭ ‬في‭ ‬دبي،‭ ‬وهو‭ ‬كتاب‭ ‬فنّيّ‭ ‬يصوّر‭ ‬تنوّع‭ ‬الهويّة‭ ‬اللبنانيّة‭ ‬وروحها‭ ‬الباسلة‭. ‬يتألف‭ ‬الكتاب‭ ‬من‭ ‬مائتي‭ ‬صفحة‭ ‬غنيّة‭ ‬بالمحتوى،‭ ‬ويسلّط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الهويات‭ ‬المفقودة‭ ‬ومقتطفات‭ ‬من‭ ‬الأعمال‭ ‬التي‭ ‬تمّ‭ ‬التقاطها‭ ‬من‭ ‬فنّ‭ ‬الشوارع‭ ‬الخام‭ . ‬تروي‭ ‬كلّ‭ ‬صفحة‭ ‬من‭ ‬كتاب‭ “‬Drawing Lines‭” ‬قصّة‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أعمال‭ ‬عشرات‭ ‬فناني‭ ‬الرسم‭ ‬على‭ ‬الجدران،‭ ‬التي‭ ‬تنتشر‭ ‬في‭ ‬أزقّة‭ ‬بيروت،‭ ‬وتعكس‭ ‬المواهب‭ ‬المحلية‭ ‬والدولية‭ ‬على‭ ‬حدّ‭ ‬سواء‭. ‬يصور‭ ‬الكتاب‭ ‬صورا‭ ‬مبهرة‭ ‬لفنّ‭ ‬الشارع‭ ‬في‭ ‬بيروت،‭ ‬ترافقها‭ ‬تعليقات‭ ‬مؤثّرة‭ ‬تطرح‭ ‬إشكالية‭ ‬الهوية‭ ‬اللبنانية‭ ‬المفقودة‭. ‬يضمّ‭ ‬الكتاب‭ ‬أعمال‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭ ‬الذين‭ ‬تزيّن‭ ‬أعمالهم‭ ‬مختلف‭ ‬شوارع‭ ‬وزوايا‭ ‬العاصمة‭ ‬مثل‭ ‬أشكمان‭ ‬ويزن‭ ‬حلواني‭ ‬وسعيد‭ ‬محمود‭ ‬وكريم‭ ‬تامرجي‭ ‬وفيش‭ ‬وبنوا‭ ‬دبانة‭. ‬وتأخذ‭ ‬مؤلفة‭ ‬ومنتجة‭ ‬كتاب‭ “‬Drawing Lines‭” ‬تمارا‭ ‬زنتوت‭ ‬القارئ‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬لولبيّة‭ ‬إلى‭ ‬جوهر‭ ‬الهوية‭ ‬اللبنانية‭.‬

‭ ‬من‭ ‬هي‭ ‬تمارا‭ ‬زنتوت؟

انه‭ ‬سؤال‭ ‬جيد‭. ‬ كيف‭ ‬نعرف‭ ‬عن‭ ‬أنفسنا؟‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬نسعى‭ ‬اليه‭ .  ‬ولكن‭ ‬أفترض‭ ‬أنه‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬علي‭ ‬أن‭ ‬أعرف‭ ‬عن‭ ‬نفسي،‭ ‬أنا‭ ‬مؤلفة‭ ‬ومصممة،‭ ‬تتمتع‭ ‬بقدرات‭ ‬ابداعية‭ ‬قوية‭ ‬جداً‭. ‬أجد‭ ‬نفسي‭ ‬عندما‭ ‬أبتكر‭ ‬شيئاً‭ ‬جديداً،‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التصميم‭ ‬أو‭ ‬الانتاج‭ ‬الموسيقي‭ ‬أو‭ ‬الكتابة‭. ‬ حتى‭ ‬اللوحات‭ ‬تشكل‭ ‬تعبيرا‭ ‬ابداعيا‭ ‬قويا‭ ‬يحدد‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬من‭ ‬أكون‭.‬

وفي‭ ‬النهاية،‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬أقول‭ ‬إنني‭ ‬كابتن‭ ‬طائرة‭ ‬وهذا‭ ‬يحدد‭ ‬من‭ ‬أنا،‭ ‬انه‭ ‬الشغف‭ ‬الذي‭ ‬يسيطر‭ ‬علي،‭ ‬وأشعر‭ ‬بالتأكيد‭ ‬بنفسي‭ ‬عندما‭ ‬أطير‭ ‬وأسافر‭.‬

‭ ‬

كيف‭ ‬بدأت‭ ‬فكرة‭ ‬كتاب ‭”‬Drawing Lines‭”‬؟

عندما‭ ‬عدت‭ ‬الى‭ ‬لندن‭ ‬حيث‭ ‬قضيت‭ ‬معظم‭ ‬طفولتي‭ ‬وجدت‭ ‬أن‭ ‬لبنان‭ ‬الذي‭ ‬كبرت‭ ‬وأنا‭ ‬أؤمن‭ ‬به‭ ‬ذلك‭ ‬البلد‭ ‬الذي‭ ‬كنت‭ ‬أعيش‭ ‬فيه‭ ‬أمران‭ ‬مختلفان‭ ‬تماماً‭ .‬فاخترت‭ ‬أن‭ ‬أكتب‭ ‬رواية،‭ ‬تجيب‭ ‬على‭ ‬صراعي‭ ‬الداخلي‭ ‬حول‭ ‬الهوية‭ ‬اللبنانية‭ ‬وما‭ ‬الذي‭ ‬تعنيه‭ ‬بالنسبة‭ ‬لي‭ . ‬ولكن‭ ‬بما‭ ‬ان‭ ‬الفصول‭ ‬كانت‭ ‬منفصلة‭ ‬ومستندة‭ ‬الى‭ ‬موضوعات‭ ‬مختلفة،‭ ‬شعرت‭ ‬أنه‭ ‬يمكنني‭ ‬اضافة‭ ‬شيء‭ ‬بعد،‭ ‬شيء‭ ‬آخر‭ ‬يساعدني‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬التحليل‭.‬

‭ ‬فافترضت‭ ‬من‭ ‬خلفيتي‭ ‬كحاصلة‭ ‬على‭ ‬ماجستير‭ ‬في‭ ‬التخطيط‭ ‬الحضري‭ ‬أن‭ ‬الطريقة‭ ‬الأنسب‭ ‬للتعبير‭ ‬عن‭ ‬الهوية‭ ‬هي‭ ‬الشوارع‭ . ‬الأزقّة‭ ‬التي‭ ‬تعكس‭ ‬حياة‭ ‬الناس‭ ‬ومشاكلهم‭ ‬اليومية‭ ‬وخصوصياتهم،‭ ‬وبالتالي‭ ‬أصبح‭ ‬تركيزي‭ ‬في‭ ‬فن‭ ‬الشوارع‭. ‬ وشكل‭ ‬ذلك‭ ‬نقلة‭ ‬طبيعية‭ ‬للكتاب‭ ‬الفني‭.‬

ما‭ ‬الهدف‭ ‬منها؟

في‭ ‬البداية‭ ‬كانت‭ ‬محاولة‭ ‬للتأمل‭ ‬الذاتي‭ ‬وفي‭ ‬النهاية‭ ‬تطورت‭ ‬لتتحول‭ ‬الى‭ ‬بحث‭ ‬عن‭ ‬الهوية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عدسة‭ ‬الجرافيتي،‭ ‬لتتوافق‭ ‬مع‭ ‬الهوية‭ ‬اللبنانية‭ . ‬لم‭ ‬أكن‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬طرحت‭ ‬هذا‭ ‬السؤال‭ ‬على‭ ‬نفسها،‭ ‬بل‭ ‬جميع‭ ‬أصدقائي‭ ‬الذين‭ ‬عاشوا‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬كانوا‭ ‬بانتظار‭ ‬أن‭ ‬يجيبهم‭ ‬كتابي‭ ‬عن‭ ‬استفساراتهم‭ ‬الخاصة‭ ‬حول‭ ‬هويتهم‭ ‬اللبنانية‭.‬

يشعر‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬اللبنانيين‭ ‬المنتشرين‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬أنهم‭ ‬منقسمين‭ ‬بين‭ ‬عالمين،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بالثقافة‭ ‬الفرعية،‭ ‬ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬ذلك‭ ‬صعباً‭ ‬جداً‭ .‬فأنت‭ ‬لا‭ ‬تعرف‭ ‬حقاً‭ ‬الى‭ ‬أين‭ ‬تنتمي‭. ‬

‭ ‬

لماذا‭ ‬اخترت‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬فنّ‭ ‬الشارع‭ ‬في‭ ‬بيروت‭ ‬تحديداً؟

عملت‭ ‬مع‭ ‬الفنانين‭ ‬الذي‭ ‬يرسمون‭ ‬على‭ ‬الجدران‭ ‬لفترة‭ ‬طويلة،‭ ‬ومنذ‭ ‬عام‭ ‬2013‭ ‬شكل‭ ‬urban fusion‭ ‬منصة‭ ‬للتصميم‭ ‬وفن‭ ‬الشارع،‭ ‬وبالتالي‭ ‬كان‭ ‬لي‭ ‬علاقة‭ ‬مهنية‭ ‬وثيقة‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الفنانين‭ ‬واطلعت‭ ‬على‭ ‬أعمالهم‭ ‬وما‭ ‬الذي‭ ‬يرغبون‭ ‬بالتعبير‭ ‬عنه‭.‬

عندما‭ ‬عدت‭ ‬من‭ ‬لندن‭ ‬الى‭ ‬لبنان‭ ‬وجدت‭ ‬أن‭ ‬البلد‭ ‬الذي‭ ‬كنت‭ ‬أؤمن‭ ‬فيه‭ ‬وذلك‭ ‬الذي‭ ‬كنت‭ ‬أختبره‭ ‬وأعيش‭ ‬فيه‭ ‬مختلفاً ‬تماماً‭. ‬اخترت‭ ‬أن‭ ‬أعمل‭ ‬على‭ ‬كتاب‭ ‬للإجابة‭ ‬عن‭ ‬الصراع‭ ‬الذي‭ ‬يدور‭ ‬في‭ ‬داخلي،‭ ‬حول‭ ‬الثقافة‭ ‬اللبنانية‭ ‬وما‭ ‬الذي‭ ‬تعنيه‭ ‬بالنسبة‭ ‬لي‭. ‬ولكن‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬الفصول‭ ‬كانت‭ ‬منفصلة‭ ‬وتستند‭ ‬الى‭ ‬موضوعات‭ ‬محددة،‭ ‬شعرت‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬شيئاً‭ ‬يجب‭ ‬اضافته،‭ ‬شيء‭ ‬آخر‭ ‬لتحليله‭. ‬هكذا‭ ‬بدأت‭ ‬قصة‭ ‬هذا‭ ‬الكتاب‭ ‬الفني‭ ‬كما‭ ‬ذكرت‭ ‬سابقاً‭.‬

SABAH

‭ ‬

ما‭ ‬الذي‭ ‬يميز‭ ‬الفنانين‭ ‬اللبنانيين‭ ‬برأيك‭ ‬عن‭ ‬غيرهم؟

لكل‭ ‬بلد‭ ‬يتعامل‭ ‬مع‭ ‬ذكريات‭ ‬الحرب‭ ‬هناك‭ ‬دائماً‭ ‬أشياء‭ ‬مؤثرة‭ ‬للقول‭. ‬ تأثر‭ ‬فنانو‭ ‬الشوارع‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬بطريقة‭ ‬أو‭ ‬بأخرى‭ ‬بالحرب،‭ ‬ولديهم‭ ‬الكثير‭ ‬ليقولوه‭ ‬عن‭ ‬الولادة‭ ‬الجديدة‭ ‬ومقاومتهم‭ ‬للوضع‭ ‬الراهن‭. ‬ حتى‭ ‬مع‭ ‬الجيل‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يتأثر‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬بالحرب،‭ ‬هم‭ ‬عايشوها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أهلهم‭. ‬والد‭ ‬أحد‭ ‬الفنانين‭ ‬كان‭ ‬جنرالاً‭ ‬ولم‭ ‬يتحدث‭ ‬أبداً‭ ‬عن‭ ‬تجاربه،‭ ‬وأحياناً‭ ‬لا‭ ‬يتواصل‭ ‬مع‭ ‬الآخرين‭ ‬أبداً‭. ‬وليكون‭ ‬أقرب‭ ‬اليه‭ ‬اختار‭ ‬هذا‭ ‬الفنان‭ ‬أن‭ ‬يرسم‭ ‬بقايا‭ ‬الحرب‭ ‬وما‭ ‬قد‭ ‬تركه‭ ‬الجيل‭ ‬السابق‭. ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬ونظراً‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬المشهد‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬متنوع‭ ‬جداً‭ ‬استناداً‭ ‬الى‭ ‬عدد‭ ‬الطوائف‭ ‬وتأثير‭ ‬مختلف‭ ‬البلاد‭ ‬الغربية‭ ‬عليه،‭ ‬فرسالة‭ ‬الفنانين‭ ‬فريدة‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬وتتناول‭ ‬مجموعات‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬المواضيع‭.‬

أخبرينا‭ ‬عن‭ ‬رحلتك‭ ‬الاستقصائية‭ ‬الاستكشافيّة‭ ‬عبر‭ ‬شوارع‭ ‬بيروت؟

هناك‭ ‬شوارع‭ ‬في‭ ‬بيروت‭ ‬لم‭ ‬أكن‭ ‬أمر‭ ‬بها،‭ ‬وبعضها‭ ‬غير‭ ‬مستكشف‭ ‬بالكامل‭. ‬عندما‭ ‬كنا‭ ‬نبحث‭ ‬عن‭ ‬مواقع‭ ‬لإنشاء‭ ‬تجهيزات‭ ‬الكتابة‭ ‬على‭ ‬الجدران‭ ‬مع‭ ‬الفنان‭ ‬الفرنسي‭ ‬Zepha‭ ‬والمساهمين‭ ‬في‭ ‬التصوير‭ ‬الفوتوغرافي‭ ‬برنار‭ ‬خليل‭ ‬ولورين‭ ‬عطوي،‭ ‬رأينا‭ ‬بيروت‭ ‬من‭ ‬منظور‭ ‬مختلف‭. ‬أحببنا‭ ‬بعض‭ ‬المباني‭ ‬المهجورة‭ ‬مثل‭ ‬Brasserie du Levant‭ ‬حيث‭ ‬أنشأنا‭ ‬تجهيزاتنا‭. ‬هذا‭ ‬المبنى‭ ‬كان‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬مصنع‭ ‬لتقطير‭ ‬الكحول،‭ ‬وهو‭ ‬يحمل‭ ‬حقاً‭ ‬تاريخ‭ ‬لبنان‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أرجائه،‭ ‬من‭ ‬الغبار‭ ‬الى‭ ‬الصدأ‭ ‬والسلالم‭ ‬المتعرجة،‭ ‬تشعرك‭ ‬كما‭ ‬لو‭ ‬أنها‭ ‬تأخذك‭ ‬الى‭ ‬أعماق‭ ‬ذكرياتك‭.‬

لم‭ ‬يعد‭ ‬هذا‭ ‬المبنى‭ ‬للأسف‭ ‬موجوداً،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬تدميره‭ ‬لإفساح‭ ‬المجال‭ ‬لبناء‭ ‬مجمع‭ ‬سكني‭ ‬حديث‭. ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬قوانين‭ ‬كافية‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬لتحمي‭ ‬تراثنا‭.‬

MAHMOUD DARWISH

‭ ‬

ما‭ ‬هي‭ ‬العبرة‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نكتسبها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬الكتاب؟

الرسائل‭ ‬التي‭ ‬ترجمت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أعمال‭ ‬هؤلاء‭ ‬الفنانين‭ ‬هي‭ ‬رسائل‭ ‬توعية،‭ ‬بهدف‭ ‬التساؤل‭ ‬حول‭ ‬الوضع‭ ‬الراهن‭ ‬وعدم‭ ‬قبوله‭ ‬فبالرغم‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬الاختلافات‭ ‬نحن‭ ‬متشابهين‭. ‬لقد‭ ‬أنشأ‭ ‬السياسيون‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬نظاماً‭ ‬يناسب‭ ‬أهدافهم‭ ‬والطريقة‭ ‬التي‭ ‬يحكمون‭ ‬بها،‭ ‬انها‭ ‬دعوة‭ ‬للجيل‭ ‬الجديد‭ ‬ليقود‭ ‬عملية‭ ‬التغيير‭ ‬من‭ ‬الجذور‭. ‬يحمل‭ ‬هذا‭ ‬الكتاب‭ ‬أيضاً‭ ‬رسالة‭ ‬وحدة‭ ‬وأمل‭.  ‬العمل‭ ‬الأخير‭ ‬في‭ ‬الكتاب‭ ‬هو‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬دائرة‭ ‬كبيرة‭ ‬جداً‭ ‬مرسومة‭ ‬على‭ ‬واجهة‭ ‬مطعم‭ ‬Brasserie du Levant‭ ‬المدمر‭ ‬الآن،‭ ‬والتي‭ ‬رسمها‭ ‬Zepha،‭ ‬وهي‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬رسالة‭ ‬مهمة‭ ‬مقتبسة‭ ‬عن‭ ‬جبران‭ ‬خليل‭ ‬جبران‭ ” ‬النبيل‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬ليس‭ ‬سيداً‭ ‬أو‭ ‬عبداً‭” ‬“noble is he who is neither master nor slave”

هل‭ ‬من‭ ‬صعوبات‭ ‬واجهتك‭ ‬خلال‭ ‬عملية‭ ‬الاعداد؟

خلال‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬الأبحاث‭ ‬وإجراء‭ ‬المقابلات‭ ‬مع‭ ‬الفنانين،‭ ‬شكل‭ ‬جمع‭ ‬البيانات‭ ‬الجزء‭ ‬الأكثر‭ ‬تحدياً‭. ‬فبعض‭ ‬الجداريات‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬تعد‭ ‬موجودة‭ ‬أو‭ ‬تم‭ ‬مسحها‭. ‬ولكن‭ ‬لحسن‭ ‬الحظ‭ ‬وجدت‭ ‬طالبة‭ ‬في‭ ‬التصميم‭ ‬الجرافيكي‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬عملت‭ ‬على‭ ‬مشروعها‭ ‬النهائي‭ ‬حول‭ ‬الرسم‭ ‬على‭ ‬الجدران،‭ ‬وهي‭ ‬تملك‭ ‬صور‭ ‬بعض‭ ‬تلك‭ ‬الجدران‭ ‬المفقودة‭.‬

‭ ‬‭ ‬لماذا‭ ‬اخترت‭ ‬طرح‭ ‬الكتاب‭ ‬في ‭ ‬cities dubai؟

كانوا‭ ‬أول‭ ‬من‭ ‬دعمني‭ ‬وآمن‭ ‬بمفهوم‭ ‬الكتاب‭ ‬قبل‭ ‬بدايته،‭ ‬فكان‭ ‬من‭ ‬البديهي‭ ‬اطلاق‭ ‬الكتاب‭ ‬في‭ ‬دبي‭ ‬في‭ ‬المتجر‭. ‬أما‭ ‬خطوتي‭ ‬التالية‭ ‬فكانت‭ ‬لندن،‭ ‬حيث‭ ‬أطلقته‭ ‬في‭ ‬27‭ ‬مارس‭.‬

CIRCLES OF IDENTITY

‭ ‬

الفن‭ ‬رسالة،‭ ‬فما‭ ‬هي‭ ‬رسالتك؟

انها‭ ‬رسالة‭ ‬تسامح‭ ‬والطموح‭ ‬للوصول‭ ‬الى‭ ‬لبنان‭ ‬واحد‭ ‬يجمع‭ ‬شعبه‭ ‬على‭ ‬المعنى‭ ‬الحقيقي‭ ‬للوطنية‭ ‬والانتماء‭.‬

‭ ‬

من‭ ‬هو‭ ‬الفنان‭ ‬التشكيلي‭ ‬المفضل‭ ‬لديك‭ ‬ولماذا؟

من‭ ‬المؤكد‭ ‬أنه‭ ‬لدي‭ ‬مكانة‭ ‬معينة‭ ‬للعمل‭ ‬الذي‭ ‬يحمل‭ ‬توقيع‭ ‬سعيد‭ ‬محمود‭ ‬وكريم‭ ‬تامرجي،‭ ‬“Change what the elders couldn’t”،‭ ‬لأنني‭ ‬شعرت‭ ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬أنني‭ ‬أتفق‭ ‬مع‭ ‬رسالتهما‭ ‬التي‭ ‬أتت‭ ‬من‭ ‬مشاعر‭ ‬عاطفية‭. ‬ولكن‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬غير‭ ‬الجرافيكي،‭ ‬أنا‭ ‬أحب‭ ‬عمل‭ ‬ساندرا‭ ‬خير،‭ ‬الذي‭ ‬صور‭ ‬امرأة‭ ‬حامل‭ ‬وفي‭ ‬داخلها‭ ‬الأرزة‭. ‬يتحدث‭ ‬العمل‭ ‬عن‭ ‬واقع‭ ‬السيدة‭ ‬اللبنانية‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تستطيع‭ ‬أن‭ ‬تعطي‭ ‬أولادها‭ ‬الجنسية‭ ‬اللبنانية‭ ‬ففي‭ ‬عصرنا‭ ‬هذا،‭ ‬المفهوم‭ ‬سخيف‭ ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬يتغير‭. ‬

‭ ‬إذا‭ ‬أردت‭ ‬أن‭ ‬ترسمي‭ ‬لوحة‭ ‬على‭ ‬أحد‭ ‬جدران‭ ‬بيروت،‭ ‬ماذا‭ ‬سيكون‭ ‬عنوانها‭ ‬ومضمونها؟

ربما‭ ‬كخلاصة‭ ‬للكتاب‭ ‬ستكون،‭ ” ‬أطمح،‭ ‬لتكون‭ ‬واحدة‭” ‬“aspire to be one”‭ ‬ومنها‭ ‬ينمو‭ ‬الأرز‭ ‬وذراع‭ ‬قوة‭.‬

‭ ‬كيف‭ ‬ترغبين‭ ‬أن‭ ‬يتذكرك‭ ‬العالم؟

أود‭ ‬أن‭ ‬يتذكروا‭ ‬أنني‭ ‬امرأة‭ ‬تصمد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬آخر‭. ‬لمعرفة‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬يريد‭ ‬المرء‭ ‬تحقيقه‭ ‬ليس‭ ‬بعيد‭ ‬المنال‭ ‬مطلقاً،‭ ‬فالشغف‭ ‬هو‭ ‬جوهر‭ ‬كل‭ ‬شيء‭.‬

‭ ‬

أكملي‭ ‬العبارات‭ ‬التالية‭.‬

الفن‭ : ‬أفضل‭ ‬وسيلة‭ ‬للتنفيس‭ ‬وخلق‭ ‬الجمال‭ ‬من‭ ‬الألم‭.‬

السفر‭ : ‬أعظم‭ ‬مغامرة‭ ‬وطريقة‭ ‬لاكتشاف‭ ‬الذات‭.‬

الكتاب‭ : ‬نافذة‭ ‬للروح

لبنان‭ : ‬بلد‭ ‬مليء‭ ‬بالتناقضات‭ ‬والجمال‭ ‬والآلام‭ ‬والصمود‭ ‬والانكار‭.‬

CORRUPTION

‭ ‬

أي‭ ‬ألوان‭ ‬تستخدمين‭ ‬لرسم‭ ‬لوحة حياتك‭ ‬ولماذا؟

بالنسبة‭ ‬لي‭ ‬الأحمر‭ ‬هو‭ ‬لون‭ ‬العاطفة‭ ‬والحياة‭ ‬وسيكون‭ ‬بالتأكيد‭ ‬جزءاً‭ ‬سائداً‭ ‬في‭ ‬رسوماتي،‭ ‬وكذلك‭ ‬ظلال‭ ‬الشمس‭.‬

حاورتها‭: ‬ شارلين‭ ‬الديك‭ ‬يونس