“سراب وواحة” مجموعة بوهيمية فاخرة يقدّمها زهير مراد في أسبوع الكوتور الباريسي

Ruba Nesly   |   07 - 07 - 2019

بوحي من التطريز والنسيج اليدوي التقليدي للسجاد من بلدان شمال أفريقيا في فترة السبعينيات، قدّم المصمم اللبناني زهير مراد مجموعة مبدعة مليئة بالأنوثة والفن الراقي في مدينة باريس ضمن أسبوع الهوت كوتور لموسم خريف وشتاء 2019/2020. أطلق على المجموعة اسم Mirages Et Oasis  أي سراب وواحة.

السجّاد المغربي وأزياء الرجال في أسواق مرّاكش

رأينا في المجموعة الكثير من الأزياء المستوحاة من نقشات السجّاد التقليدي المغربي، وتعددية مبتكرة للقماش المستخدم، من الفساتين التي صنعت من الموسلين الحريري، إلى طبقات الساتان والتافتا الحريري جميع تلك الفساتين تم حزمها بأحزمة مرصعة بالجواهر والكريستال التي تعكس أسلوب الأحزمة التقليدية التي كان يستخدمها الرجال في أزيائهم مع الجلابيب التقليدية التي كانوا يرتدونها في أسواق مراكش، حيث رأيناها على شكل سترات ومعاطف بألوان راقية دافئة غالبيتها باللون الأحمر.

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

Zuhair Murad Couture Fall 2019

ألوان مستوحاة من الطبيعة وعناصرها

استخدم زهير مراد درجات لونية تعكس ثقافة وحضارة بلاد شمال أفريقيا، مثل الألوان الوردية المشتقة من الزعفران والحمراء القرميدية والبرتقالية المشتقّة من لون الحنّاء على الأيدي ولون العنبر الذهبي ولون الرمّان الزهري إضافة إلى لون النعنع الأخضر ولون الأصفر المشتق من لون غروب الشمس، جميعها عناصر أخذت بعين الاعتبار وتم ترجمتها بكل تميّز على الأقمشة وضمن الزخرفة والشك وحبات الكريستال.

أحببنا أيضاً القصّات التي عادت بنا إلى موديلات القصّات الفرعونية في البلدان شمال أفريقيا ومصر، من خلال الياقة العالية وفتحات الياقات الدائرية، إضافة إلى تصاميم الفساتين وقصّاتها الأنثوية التي تظهر جمال جسد المرأة ونعومتها، إن كان بفتحات الظهر أو الأكمام الطويلة المفتوحة بالأسلوب الأندلسي.

أما العنصر الرئيسي الذي لفت أنظارنا وجعلنا نشعر برحلتنا السريعة إلى المغرب وبلدان شمال أفريقية هو التوربان التقليدي والباندانا التي وضعتها أغلب العارضات وجعلن إطلالتهن متميّزة للغاية.  إذ صمم زهير مراد للمرأة التي تتجذّر بثقافتها إلى الأعماق بينما تحترم للغاية جمال الطبيعة الغني. وهي تنتمي إلى زمنها الحاضر ولكنها تحترم ثقافتها القديمة ما يجعلها سيدة معاصرة.

ربا نسلي