وسائل الهروب الاجتماعي وجهة نظر شخصية

editorarabia   |   10 - 02 - 2019

 

أمضي‭ ‬وقتاً‭ ‬طويلاً‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬وأنا‭ ‬أنظر‭ ‬الى‭ ‬صفحات‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬وتحديداً‭ ‬الإنستغرام،‭ ‬فهل‭ ‬تعانون‭ ‬من‭ ‬المشكلة‭ ‬عينها؟‭ ‬نعم،‭ ‬هي‭ ‬حقاً‭ ‬مشكلة‭ ‬وليست‭ ‬هواية‭ ‬أو‭ ‬وسيلة‭ ‬لتنمية‭ ‬المهارات‭. ‬فحتى‭ ‬عندما‭ ‬كنت‭ ‬أجري‭ ‬أبحاثي‭ ‬لأكتب‭ ‬هذا‭ ‬التحليل‭ ‬الشخصي،‭ ‬لم‭ ‬أستطع‭ ‬أن‭ ‬أتمالك‭ ‬نفسي‭ ‬عن‭ ‬التصفح،‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬النتائج‭ ‬السلبية‭ ‬لهذا‭ ‬الادمان‭ ‬التي‭ ‬قرأتها‭. ‬الأمر‭ ‬ليس‭ ‬سهلاً‭ ‬حقاً‭!‬

نمضي‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬وقتاً‭ ‬طويلاً‭ ‬ونحن‭ ‬ننظر‭ ‬الى‭ ‬صفحات‭ ‬الأصدقاء‭ ‬والعائلة‭ ‬والنجمات‭ ‬العالميات،‭ ‬والمؤثرات‭ ‬اللواتي‭ ‬يجعلننا‭ ‬نشعر‭ ‬كما‭ ‬لو‭ ‬أن‭ ‬حياتهن‭ ‬مثالية‭. ‬هنالك‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬التي‭ ‬تؤكد‭ ‬ارتباط‭ ‬استخدام‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬بصحتنا‭ ‬النفسية،‭ ‬وتسببها‭ ‬بحالات‭ ‬الاكتئاب‭ ‬والشعور‭ ‬بالوحدة‭ ‬والعزلة‭ ‬وعدم‭ ‬تقدير‭ ‬الذات‭.‬

أكدت‭ ‬دراسة‭ ‬نشرت‭ ‬في‭ ‬صحيفة‭ ‬الجارديان‭ ‬الأميركية‭ ‬مؤخراً،‭ ‬ارتباط‭ ‬الاكتئاب‭ ‬لدى‭ ‬الفتيات‭ ‬بزيادة‭ ‬استخدامهن‭ ‬لوسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭. ‬كشفت‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬معدل‭ ‬الاكتئاب‭ ‬عند‭ ‬الفتيات‭ ‬أعلى‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬الفتيان،‭ ‬ويرتبط‭ ‬ذلك‭ ‬بالوقت‭ ‬الطويل‭ ‬الذي‭ ‬يقضونه‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭. ‬كما‭ ‬يؤثر‭ ‬التنمر‭ ‬وقلة‭ ‬النوم‭ ‬على‭ ‬مزاجهن‭. ‬كشفت‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬الى‭ ‬ثلاثة‭ ‬أرباع‭ ‬الفتيات‭ ‬اللواتي‭ ‬يبلغن‭ ‬الرابعة‭ ‬عشرة‭ ‬من‭ ‬العمر،‭ ‬يعانين‭ ‬من‭ ‬الاكتئاب‭. ‬فهن‭ ‬لا‭ ‬يشعرن‭ ‬بالسعادة‭ ‬والرضى‭ ‬بمظهرهن‭ ‬وتقديرهن‭ ‬متدني‭ ‬للذات‭. ‬وقد‭ ‬ذكرت‭ ‬البروفيسور‭ ‬إيفون‭ ‬كيلي‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬College London،‭ ‬التي‭ ‬تولت‭ ‬قيادة‭ ‬فريق‭ ‬الأبحاث،‭ ‬أنه‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬الفتيات‭ ‬يعانين‭ ‬بهذا‭ ‬الجانب‭ ‬من‭ ‬الحياة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬الفتيان،‭ ‬وفي‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬الى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭.‬

هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬لا‭ ‬تنطبق‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬الفتيات‭ ‬اللواتي‭ ‬يبلغن‭ ‬الرابعة‭ ‬عشرة،‭ ‬بل‭ ‬هي‭ ‬عينة‭ ‬صغيرة‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬فتيات‭ ‬اليوم‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬الفئة‭ ‬العمرية‭. ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الشخصي‭ ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الوسائل‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تمت‭ ‬بصلة‭ ‬للتواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬الحقيقي‭ ‬والملموس‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تؤثر‭ ‬علينا‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬التالية‭:‬

في‭ ‬العمل‮…‬‭ ‬يؤثر‭ ‬الادمان‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬كـ‭  Facebook‭ ‬و‭ ‬Instagram‭ ‬وغيرها‭ ‬على‭ ‬انتاجيتنا‭ ‬وتركيزنا‭. ‬تتشتت‭ ‬أفكارنا‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مرة‭ ‬نرى‭ ‬فيها‭ ‬ماذا‭ ‬يفعل‭ ‬الآخرون‭ ‬في‭ ‬أيامهم‭ ‬العادية،‭ ‬بينما‭ ‬نحن‭ ‬نجلس‭ ‬في‭ ‬المكتب‭. ‬وتحديداً‭ ‬أتحدث‭ ‬هنا‭ ‬عن‭ “‬المؤثرات‭” ‬اللواتي‭ ‬يمضين‭ ‬نهارهن‭ ‬بالتسوق‭ ‬وتبديل‭ ‬الملابس‭. ‬فهل‭ ‬هذه‭ ‬فعلاً‭ ‬الحياة‭ ‬الواقعية؟‭ ‬وماذا‭ ‬لو‭ ‬استفقن‭ ‬يوماً‭ ‬ووجدن‭ ‬أن‭ ‬Instagram‭ ‬أغلق،‭ ‬فهل‭ ‬سيصبحن‭ ‬عاطلات‭ ‬عن‭ ‬العمل؟‭ ‬

العلاقات‭ ‬العاطفية‮…‬‭ ‬هل‭ ‬هي‭ ‬حقاً‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬صورة‭ ‬مثالية‭ ‬وعلاقة‭ ‬حب‭ ‬لا‭ ‬تتخللها‭ ‬المشاكل‭ ‬وهدايا‭ ‬تفوق‭ ‬التوقعات؟‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬تجعلنا‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬نتخيله‭ ‬ونبحث‭ ‬عنه‭. ‬طبعاً‭ ‬لن‭ ‬نجد‭ ‬علاقة‭ ‬الحب‭ ‬المثالية‭ ‬هذه‭ ‬في‭ ‬الواقع،‭ ‬لأنها‭ ‬ليست‭ ‬موجودة‭ ‬أبداً‭. ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تؤثر‭ ‬هذه‭ ‬الوسائل‭ ‬على‭ ‬علاقتنا‭ ‬بشريك‭ ‬حياتنا،‭ ‬إذ‭ ‬أننا‭ ‬لن‭ ‬نشعر‭ ‬بالسعادة‭ ‬والاكتفاء‭ ‬مهما‭ ‬قدم‭ ‬لنا‭. ‬فهناك‭ ‬دائماً‭ ‬هدية‭ ‬أفضل‭ ‬ورحلة‭ ‬أطول‭ ‬وطريقة‭ ‬للتعبير‭ ‬عن‭ ‬المشاعر‭ ‬أفضل،‭ ‬حسب‭ ‬مقاييس‭ ‬الانستغرام‭ ‬طبعاً‭. ‬فهل‭ ‬الهدية‭ ‬الذي‭ ‬قدمها‭ ‬لنا‭ ‬تستحق‭ ‬النشر؟‭ ‬وهل‭ ‬اطلع‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬على‭ ‬صفحة‭ ‬مدونة‭ ‬الموضة‭ ‬الإيطالية‭ ‬كيارا‭ ‬فيراجنى‭ ‬وعلاقتها‭ ‬بزوجها‭ ‬مغنى‭ ‬الراب‭ ‬الإيطالى‭ ‬Femes Fedez‭ ‬والنشطات‭ ‬التي‭ ‬يقومان‭ ‬بها؟‭ ‬

الحياة‭ ‬الاجتماعية‮…‬‭ ‬كما‭ ‬ذكرت‭ ‬سابقاً،‭ ‬فهذه‭ ‬الوسائل‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬عزلنا‭ ‬عن‭ ‬الحياة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬الحقيقية‭ ‬والتواصل‭ ‬مع‭ ‬الآخر‭. ‬نجلس‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬مع‭ ‬أشخاص‭ ‬في‭ ‬غرفة‭ ‬واحدة‭ ‬ولا‭ ‬ننظر‭ ‬الى‭ ‬بعضنا‭ ‬البعض‭ ‬أو‭ ‬نتحدث‭. ‬حتى‭ ‬في‭ ‬المنزل،‭ ‬يجلس‭ ‬كل‭ ‬شخص‭ ‬بغرفته‭ ‬وينعدم‭ ‬التواصل‭ ‬بين‭ ‬الأهل‭ ‬والأولاد‭. ‬حياتهم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬التي‭ ‬نراها‭ ‬ليست‭ ‬حقيقية،‭ ‬فهم‭ ‬تماماً‭ ‬مثلنا‭ ‬يمضون‭ ‬وقتاً‭ ‬طويلاً‭ ‬لالتقاط‭ ‬الصور‭ ‬ونشرها‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬كي‭ ‬تنال‭ ‬اعجابنا‭ ‬ويتأثرون‭ ‬بنا‭ ‬كما‭ ‬نتأثر‭ ‬بهم‭. ‬قد‭ ‬يحرمهم‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬عيش‭ ‬اللحظة‭ ‬والاستمتاع‭ ‬بما‭ ‬يقومون‭ ‬به‭. ‬سعادتهم‭ ‬دائماً‭ ‬مرتبطة‭ ‬بآرائنا‭ ‬ونسبة‭ ‬الاعجاب‭ ‬بصورهم‭. ‬فهل‭ ‬حياتهم‭ ‬الاجتماعية‭ ‬رائعة‭ ‬كما‭ ‬تبدو‭ ‬بالصور؟‭ ‬

الشعور‭ ‬بعدم‭ ‬الاكتفاء‮…‬‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬حياتي‭ ‬تعجبني‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭. ‬فأنا‭ ‬لا‭ ‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أجلس‭ ‬خلف‭ ‬مكتبي‭ ‬فقط‭ ‬وأعمل‭ ‬طوال‭ ‬اليوم‭ ‬لأعود‭ ‬الى‭ ‬المنزل‭. ‬أما‭ ‬قدرتي‭ ‬الشرائية‭ ‬فهذه‭ ‬قصة‭ ‬مختلفة،‭ ‬هي‭ ‬أيضاً‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬تكفيني‭ ‬أبداً‭! ‬كيف‭ ‬تستطيع‭ ‬أولئك‭ ‬السيدات‭ ‬أن‭ ‬يرتدين‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬تلك‭ ‬الأزياء‭ ‬والأكسسوارات‭ ‬من‭ ‬العلامات‭ ‬التجارية‭ ‬الفاخرة‭ ‬الباهظة‭ ‬الثمن؟‭ ‬هي‭ ‬أفكار‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تراود‭ ‬كل‭ ‬سيدة‭ ‬عاملة‭ ‬تمضي‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬بالاطلاع‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭. ‬هذا‭ ‬الشعور‭ ‬بعدم‭ ‬الاكتفاء‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬الاكتئاب،‭ ‬لذلك‭ ‬علينا‭ ‬ألا‭ ‬ننسى‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬هؤلاء‭ ‬السيدات‭ ‬يعملن‭ ‬لصالح‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬ويحصلن‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الملابس‭ ‬وغيرها‭ ‬بهدف‭ “‬الصورة‭” ‬فقط‭. ‬وأن‭ ‬الحياة‭ ‬الحقيقية‭ ‬ونجاحنا‭ ‬لا‭ ‬يقاس‭ ‬بثمن‭ ‬الملابس‭ ‬التي‭ ‬نرتديها‭ ‬أو‭ ‬عدد‭ ‬الرحلات‭ ‬التي‭ ‬نقوم‭ ‬بها‭.‬‭ ‬

الشكل‭ ‬الخارجي‮…‬‭ ‬تختلف‭ ‬مقاسات‭ ‬السيدات‭ ‬على‭ ‬الانستغرام‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬الواقع‭. ‬وهذا‭ ‬بالطبع‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬ثقتنا‭ ‬بنفسنا‭ ‬ويجعلنا‭ ‬نشعر‭ ‬دائماً‭ ‬بعدم‭ ‬الرضا‭ ‬عن‭ ‬الذات‭. ‬فهن‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬تتمتعن‭ ‬بمقاس‭ “‬0‭”‬،‭ ‬يحددن‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬مقياس‭ ‬الجمال‭ ‬السائد‭. ‬وهذا‭ ‬يجعلنا‭ ‬نحلم‭ ‬بالحصول‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬الشكل‭ ‬المثالي‭ ‬ويقودنا‭ ‬نحو‭ ‬الاكتئاب‭.  ‬ولكن‭ ‬هذا‭ ‬أيضاً‭ ‬ليس‭ ‬حقيقياً‭ ‬فالجمال‭ ‬لا‭ ‬يقاس‭ ‬بمقاس‭ ‬الخصر،‭ ‬فهل‭ ‬ماريلين مونرو‭ ‬جميلة‭ ‬بالنسبة‭ ‬لكم؟‭ ‬

وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬هي‭ ‬فقط‭ ‬وسائل‭ ‬للهروب‭ ‬من‭ ‬الواقع‭. ‬فحياتنا‭ ‬صور‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬داعي‭ ‬لأن‭ ‬تكون‭ ‬مثالية‭. ‬هي‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬حزن‭ ‬وفرح‭ ‬وفشل‭ ‬ونجاح‭ ‬واستقرار،‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أبداً‭ ‬أن‭ ‬تختصر‭ ‬بصورة‭ ‬أو‭ ‬تقاس‭ ‬بعدد‭ ‬المعجبين‭ ‬أو‭ ‬التعليقات،‭ ‬والتنمر‭ ‬لا‭ ‬يحدد‭ ‬هويتنا‭. ‬هذه‭ ‬أفكار‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تمر‭ ‬في‭ ‬ذهن‭ ‬أي‭ ‬شخص،‭ ‬ولكننا‭ ‬نتعمد‭ ‬أن‭ ‬نتجاهلها،‭ ‬فحتى‭ ‬الادمان‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬الاصرار‭ ‬والتصميم‭ ‬للتخلص‭ ‬منه‭.‬

اعداد‭ ‬شارلين‭ ‬الديك‭ ‬يونس

الأوسمة