بالتفاصيل .. دبي تشهد عرض كريستيان ديور كوتور ربيع وصيف 2019  

ruba   |   18 - 03 - 2019

في قلب مدينة دبي النابض بالحياة والإيقاع المتناغم، عرضت الدار الفرنسية كريستيان ديور مجموعتها الخاصّة للهوت كوتور ربيع وصيف 2019 وهي المرة الأولى في تاريخ الدار التي تعرض في هذه المدينة العريقة. هذه المجموعة التي عرضتها الدار ضمن أسبوع باريس للهوت كوتور أعادت تشكيلها وعرضها مرة أخرى في المدينة العالميّة دبي مع إضافة 15 إطلالة جديدة خاصّة لهذا العرض، ضمن أجواء مفعمة بالطاقة والحيوية.

حيث نصبت الدار خيمة سيرك فاخرة وضخمة في حديقة الصفا في دبي، تحاكي الخيمة التي نصبتها في Musée Rodin  في باريس، ودعت إليها المشاهير والصحافة وذوات الذوق الراقي من نجمات السينما والتلفزيون مثل يسرى ومنى زكي ونيلي كريم والنجمة التركية مريم أوزرلي وغيرهن.

By WWD

كما نعرف أن المجموعة كانت مستوحاة من عالم السيرك وسحره. لطالما كان عالم السيرك يجذب مؤسس الدار كريستيان ديور في أيام الشتاء، واستطاعت المديرة الإبداعية ماريا غراتسيا كيوري ترجمة افتتان ديور بعالم السيرك ضمن مجموعة كوتور راقية لموسم ربيع وصيف 2019.

By The National

لم يكن ديور الوحيد الذي أسره عالم السيرك، ولم تكن هذه المجموعة هي الأولى التي استمدّت وحيها من هذا العالم الديناميكي الآسر، بل كان العديد من الفنّانين التشكيليين والمصورين الفوتوغرافيين ومصممي الرقص على مدى التاريخ الحديث يجسّدون هذا العالم ضمن صورهم ولوحاتهم التشكيلية ومسرحيّاتهم، مثل بابلو بيكاسو وإيريك ساتيه وسيرج دودا غيسيه. وظهر موضوع السيرك في مجموعة جون غاليانو حين كان المدير الفنّي للدار.

تستعرض تصاميم المجموعة الذكريات والخيال الجامح الذي يميز السيرك وعلاقته بالموضة والأزياء والفن، تجسّد هذه الأمر في اللحظة التي دخلت عارضات الأزياء على الممشى ضمن خيمة ديور الكبيرة وأجوائها الذهبية. على وقع موسيقى صاخبة قام بتأليفها سيدني غيلين وصمد جبلي، مع استشارة موسيقية من ميشال غوبير.

رأينا الكثير من صور السيرك الكلاسيكي في ملابس وأزياء وحتى إطلالات العارضات الجمالية، كتلك التي رسمها بيكاسو لعرض باليه “باراد” كألوان البودرة على الجسد، إلى أزياء المسرح المغبرّة، إضافة إلى التنانير القصيرة المزيّنة بالترتر البرّاق غير الشفّاف لتصبح كتنانير راقصي الباليه والبهلوانات والمروّضين والفرسان.

لعرض دبي، قدّمت ماريا غراتسيا كيوري 15 تصميماً جديداً، عززتها بلمسات من الذهب والألوان الحمراء الحادّة والألوان المرهفة بالدرجات اللونية الخضراء والليلك على قماش داكن أسود، وتنانير بألوان قوس قزح إضافة إلى معاطف ريدينغوت ذات القصّة الطويلة والضيّقة والمزيّنة بعقدة الضفدع الصينية المطرّزة يدوياً إضافة إلى سترات المروّضين، التي تعيد تصميم سترة “بار” المزخرفة الأيقونية.

حافظت ماريا على إطلالات ديور الجمالية بأنامل خبير الماكياج بيتر فيليبس، بعيون مكحّلة آسرة وقويّة، وأبقت على القبّعات المرصّعة بالألوان اللامعة والزخارف المزيّنة بالأحجار المجوهرة من تصميم وتنفيذ مصمم القبّعات الشهير لدى دار ديور ستيفان جونز.

ربا نسلي