حيلتين تستخدمهما ميغان ماركل لجرعة زائدة من الأناقة خلال الحمل

ruba   |   11 - 03 - 2019

مع دخولها في شهرها الأخير من الحمل، هاهي ميغان ماركل تدخل إلى عالم الأناقة بقوّة وتنافس إطلالات كيت ميدلتون التي تلقى رضا الكثيرين من عالم الأزياء والموضة.

على الرغم من اتّهامها بشراء أفخم الأزياء من دور فاخرة والتباهي بها، إلّا أن جميع خياراتها الكلاسيكية والمينيمالية في انتقاء أزيائها كانت صائبة. خاصّة خلال أشهر حملها التي ظهر فيها بطنها أكثر انتفاخاً مقارنة مع مثيلاتها حسب انتقاد متابعين.

ولكن في الآونة الأخيرة اعتمدت ميغان ماركل وهي دوقة ساسيكس وزوجة الأمير هاري على حيلتين ذكيّتين عندما توقّف الأمر على اختيار إطلالاتها أثناء انخراطها في فعّاليات توعوية وملكية في مدينة لندن ومدن المملكة المتّحدة.

الحيلة الأولى هي فساتين الحمل القصيرة. ضمن قصّات بسيطة ركّزت على التقليمات أو الألوان على الفستان، وظهرت فوق الركبة بسنتيمترات متعددة، بينما ارتفعت ياقة كل الفساتين القصيرة التي ارتدتها لتبدو بتصميم ياقة السلحفاة. وهو تصميم أنيق في كافّة المناسبات والزمان والمكان.

تقول إحدى خبيرات تنسيق الأزياء، أن الفساتين القصيرة تمنح السيّدة الحامل إحساساً بالإنتعاش والأنوثة، خاصّة وأنها لا تستطيع الكشف عن مساحات أخرى من جسدها في القسم الأعلى. لذا تلجئ إلى ارتداء الفساتين القصيرة لتشتت الإنتباه أيضاً عن النظر إلى الحمل مباشرة. تلك الفساتين كانت خيارات من دور وعلامات أزياء متنوعة مثل Reiss  و Calvin Klein و H&M.

أما الحيلة الثانية التي تعتمدها ميغان في فترة حملها فهي استخدامها لسترات تغطي فساتينها القصيرة وشبه الضيقة، هذا الستايل ذكّرنا بأسلوب أزياء كيم كارداشيان وشقيقاتها خلال حملهن. إضافة إلى أسلوب بيونسيه حسب ملاحظات نقّاد الموضة. تلك السترات اتسمت أغلبها بألوان السكري والأبيض، أحببناها للغاية على ميغان ماركل، خاصّة مع الأكمام ذات المقاس الطبيعي. حيث اختارتها من دور أزياء عالمية مثل ألكسندر مكوين، وأماندا واكيلي العلامة التي تهواها كل من في القصر.