كيت ميدلتون تختار الكلاسيكية وميغان ماركل تغيّر لغة جسدها

editorarabia   |   14 - 02 - 2019

حضرت ليلة أمس دوقة كامبردج كيت ميدلتون مؤتمراً يعنى بالصحة الذهنية في التعليم ضمن المؤسسات الملكية، حيث تألقت كيت بجاكيت وتنورة من التويد الصوفي من علامة دولتشي أند غابانا بينما اختارت حذاء بالكعب العالي العريض والمخمل الأسود من تودز.

وصف البعض إطلالة كيت بالمملة بينما تعوّد آخرين على إطلالاتها الكلاسيكية و أحبوا كثيراً تسريحة شعرها الصحي واللامع.  في حين ركّزت كيت ميدلتون على إلقاء خطابها في المؤتمر حيث طلبت المزيد من الدعم الإجتماعي حيث قالت: لا أحد يمكن أن يقوم بالتغيير لوحده!

في سياق منفصل حضرت ليلة الثلاثاء الماضي دوقة ساسيكس ميغان ماركل برفقة الأمير هاري إلى متحف التاريخ الطبيعي، حيث اختارت ميغان فستان أبيض اللون أظهر حملها بوضوح إضافة إلى معطف فوقه من توقيع العلامة الأمريكية كالفن كلاين. ونسّقت معه حذاء بالكعب العالي باللون الزيتي من المخمل.

ولكن في هذا الظهور تخلّت ميغان عن عادتين كانت تشتهر بإلتزامها بهما، الأولى وهي تأبط ذراع زوجها الأمير هاري، والثانية هي التربيت على الجنين الذي في بطنها كل الوقت، واستباقها لزوجها في المسير بخطوات قليلة. الأمر الذي جعل بعض خبراء لغة الجسد يعزون هذا التطور في لغة جسدها إلى التحدّي والمرونة في التعامل مع الإضطرابات العاطفية، خاصة بعد الفضائح والتحديات التي واجهتها الأسبوع الماضي.

حيث نشر والدها صورة عن رسالة أرسلتها ميغان إليه منذ عام تقريباَ وهي تلومه بسبب رفضه لها ولجوئه إلى الصحافة للتعبير عن ذلك، حيث كتبت أنه قام بكسر قلبها إلى ملايين القطع حين قام بهذا الأمر، وذكرت أيضاً في الرسالة عن مدى “وحشية” أختها غير الشقيقة حين نشرت الأكاذيب عنها في الصحف. بينما توسّلت لوالدها أن يكف عن هجومه “المؤلم” تجاه زوجها ” الصبور والطيب”.

بالتزامن مع تلك الأخبار عبّر النجم جورج كلوني عن غضبه لما تتعرض له ميغان من هجوم صحفي، بل وشبّه ما تواجهه الآن بذات الظروف التي مرّت على الأميرة ديانا حين لاحقتها الصحف.

يعزوا خبراء لغة الجسد بأن توقف ميغان عن تدليل بطن حملها يدلّ على أنها بدأت بالإستجابة إلى انتقادات وسائل التواصل الإجتماعية تجاهها. أما سيرها بخطوات تسبق زوجها فيدل على أنها تريد أن تستقل وتأخذ بزمام الأمور. أما حركة جسدها حين تسير كسير العسكر، بدت وكأنها ترسل فكرة أنها إمرأة قوية وأكثر ثقة على الرغم من المشاكل التي تواجهها كل يوم.

لعل ضحكتها التي أظهرت أسنانها البيضاء دلّت على وضعها لقناع يخفي توتّرها، ولكن نضارتها وجمال إطلالتها كشفت عن أن لا شيء سيعيق طريقها.

ربا نسلي