اليوغا الضاحكة: الخبير الإماراتي ناصر الريامي يحدّثنا عن فوائدها الصحية

Ruba Nesly   |   27 - 11 - 2019

إنه الإماراتي الأول الذي يحصل على ترخيص لمزاولة تدريب يوغا الضحك، مع أن دخوله إلى هذا المجال كان محض صدفة إلّا أن فائدتها جذبته.

كشفت دراسات متعددة أن الضحك يمكن أن يخفف من أعراض الأمراض المزمنة والسرطان خاصة لمريضات سرطان الثدي. بينما تعزز يوغا الضحك من الثقة بالنفس ونمو التواصل الاجتماعي بين الأفراد إن كانوا من ذات العائلة أو حتى مع الغرباء.

تتعرّفون في هذه المقابلة على تفاصيل وفوائد يوغا الضحك الصحيّة مع الخبير الإماراتي ناصر الريامي.

أنت أول إماراتي تحصل على ترخيص لمزاولة التدريب على يوغا الضحك، أخبرنا أكثر عن هذه الرياضة، وكيف تختلف عن أنواع اليوغا الأخرى؟

يوغا الضحك لا تركز على حركات مد العضلات أو الوقوف والتمارين البدنية، لكنها تركز على التنفس العميق والضحك كممارسة رياضية للعضلات المتعلقة بالتنفس في البطن والصدر.

ولماذا اخترت هذا التخصص؟

لم اختره ابتداءً سوى عن طريق الصدفة، حيث عرضت عليّ زميلة التدريب في مركز شينجووركس في ابوظبي، وأثار ذلك اهتمامي فتعلمت. وبعد الممارسة والتجربة اخترت أن أكمل تدريبي وأن أحظى بحقوق التدريب من مؤسس يوغا الضحك. فقد أعجبتني بساطتها كممارسة تكمن قوتها وفاعليتها في الترفيه. وعندما تعلمت أن لهذه الممارسة فوائد صحية عديدة مع الممارسة المتكررة عزمت على نشرها بين الجماهير.

هل واجهت أي تحدّيات حين قررت أن تتخصص في اليوغا الضاحكة؟

التحديات كانت شخصية من اعتراضات على الفكرة والممارسة. فالكثير يعتقدون ان الضحك بلا سبب غير لائق، وغيرها من الانطباعات. ولكن لم أواجه اَي تحديات حقيقية بخلاف ذلك، بل على العكس وجدت أن العديد من الجهات تتبنى الرؤية الرامية إلى ضرورة نشر الوعي بأهمية الضحك والمرح بين أفراد المجتمع لما له من تأثيرات إيجابية على صحة الفرد والمجتمع، وكان ذلك هو الدافع وراء عقد قناة بوميرانغ للأطفال لجلسة يوغا الضحك، والتي تشرفت بالمشاركة فيها.

أقمتم مؤخّراً بالتعاون مع قناة بوميرانغ التليفزيونية جلسة ليوغا الضحك مع الأمهات والأطفال، أخبرنا أكثر عن هذه الفعّالية؟ ولماذا اخترتم فئة الأم والطفل؟

تسعى قناة بوميرانغ للأطفال إلى إنشاء فعاليات مختصة بالضحك، وقامت بدعوتي لإدارة الجلسة، وذلك بعد إطلاع المسؤولين فيها على ما أقوم به عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وكانت الفعالية ممتعة للغاية، واستمتعت بها الأمهات والأطفال، وذلك لأن الجلسة نفسها ممتعة، وتسهم في تنمية وتعزيز العلاقات الإيجابية والمهارات الاجتماعية.

وجاءت الفعالية ضمن برنامج هادف وشيق. وتبنت الفعالية طابع قناة بوميرانغ للأطفال، بما أسهم في جعل الجلسة التدريبية لا تنسى ومفعمة بالسرور والمتعة للجميع. وشارك في تلك الجلسة عدد كبير من الأمهات والأطفال ممن عبروا لاحقاً عن سعادتهم بالمشاركة، خصوصاً بعد أن أسهمت الجلسة في شعورهم بالاسترخاء، وعززت لديهم القدرة على مواجهة الضغوط والتغلب عليها. وجاءت جلسة يوغا الضحك تجسيداً لطابع قناة بوميرانغ للأطفال الساعية إلى دعم التواصل بين عناصر المجتمع عبر الفعاليات المرحة التي تسهم في دعم سعادته ورفاهيته.

ما هي الفوائد المرجوة من يوغا الضحك؟

اولاً ممارسة الرياضة بطريقة مختلفة، ومن ثم تعزيز المناعة وقدرة القلب والتنفس، كما أن ليوغا الضحك فوائد نفسية واجتماعية عديدة مثل تنمية الثقة الشخصية والقدرة على التعبير عن الذات، فضلاً عن أنها تعزز المؤشرات الإنتاجية الأخرى على مستوى الأفراد والمؤسسات والشركات.

ما هي الفئة التي تناسبها يوغا الضحك؟

يوغا الضحك ممارسة تناسب الجميع. من أطفال وكهول ونساء ورجال، من الأصحاء والمرضى أو من أصحاب الهمم، لذلك نجد أن جلسة قناة بوميرانغ للأطفال جمعت بين الأمهات والأطفال في مكان واحد.

باتت يوغا الضحك صيحة جديدة في علاج سرطان الثدي، أخبرنا أكثر عن هذا الأمر؟

كشفت العلوم الحديثة عن أن العوامل النفسية تؤثر في مرضى السرطان وعلاجه، وأشارت إلى ضرورة الاعتماد على العلاج النفسي في بعض الأحيان، جنباً إلى جنب مع الترفيه، ومن هذا المنطلق تدخل ممارسة يوغا الضحك في علاج الأمراض المزمنة والسرطان.

هل تعتقد أن التظاهر بالضحك يزيد من سعادة الشخص؟

السعادة مفهوم يخطيء الكثير في استيعابه باعتباره وجهة ينتهي اليها الباحث عنها بعد ان يقطع المسافة المطلوبة، لكن الحقيقة هي أن السعادة قناعة داخلية وتتحقق على طول الطريق إلى الوجهة وليس في محطة الوصول. أما الضحك فيولد الضحك. والعقل لا يفرق بين الضحك الحقيقي والمفتعل. والضحك ملازم للمشاعر الإيجابية، وهو سمة السعادة، وافتعال الناس الضحك يزيد من سعادتهم.

برأيك كيف يمكن أن يحافظ المتدرب على مستوى السعادة لدى المتدربين حتى بعد انتهاء الجلسة؟

ندعو الناس الى الضحك يوميا وممارسة يوغا الضحك بشكل مستمر، كما ندعوهم الى الضحك مع أنفسهم واهلهم وأحبائهم وزملاءهم وحتى مع الغرباء.

ما الذي يبقيك متحفّزاً طوال اليوم؟

يحفزني حب العلم وبالأخص حب نفع الناس ومدّهم بالمعلومات النافعة، وأتوق لرؤية نظرة المرح أو الراحة على وجوه الأطفال والناس. وأحب رؤية الإشراقة في عينهم والابتسامة في وجوههم.

ما هو الكتاب المفضّل لديك؟

القرآن الكريم

ما هو المثل أو الحكمة التي ترافقك في حياتك المهنية أو الشخصية؟

عندما لا تعرف إدع المعرفة، واعمل وتعلم حتى تعرف ما لم تكن تعرفه.

ما هي وجهتك المفضّلة للسفر؟

مسقط عند جدتي

حاورته : ربا نسلي

الأوسمة

المقالات الأكثر مشاهدة